الإعلان الوزاري لمجموعة 77 والصين يطالب برفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية

2017-09-23 10:57:15

طالبت مجموعة دول الـ 77 والصين برفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية فورا والتى تؤثر سلبا على تنمية وازدهار الشعب السورى.

وأكد وزراء خارجية الدول الأعضاء في المجموعة في إعلان وزاري اعتمده الاجتماع السنوى الحادى والأربعون لمجموعة الـ 77 والصين الذى عقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة  في نيويورك رفضهم الراسخ لجميع أشكال الإجراءات الاقتصادية القسرية والأحادية ضد البلدان النامية وجددوا الحاجة الملحة إلى رفع هذه الاجراءات فورا.

وشدد الوزراء على أن هذه الأعمال لا تقوض المبادئ المكرسة في ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي فحسب بل تهدد أيضا حرية التجارة والاستثمار.

ودعا الوزراء المجتمع الدولي إلى اتخاذ تدابير عاجلة وفعالة للقضاء على استخدام التدابير الاقتصادية القسرية الانفرادية ضد البلدان النامية.

وتضمن الإعلان الوزارى تأكيدا على مواقف المجموعة الثابتة تجاه المطالبة “بالانسحاب الفورى والكامل لإسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال من الأراضى الفلسطينية المحتلة الى خط الرابع من حزيران 1967 ومن الأراضى اللبنانية المحتلة الاخرى”.

وجدد الوزراء تأييدهم “لعملية السلام فى الشرق الأوسط الرامية إلى تحقيق سلام شامل وعادل ودائم فى المنطقة وفقا لقرارات الامم المتحدة ذات الصلة بما فى ذلك قرارات مجلس الأمن 242 و338 و425 و497 و1850 و2334 ومبدأ الارض مقابل السلام”.

كما أكد الوزراء على الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطينى وللسكان في الجولان السورى المحتل فى مواردهم الطبيعية بما فى ذلك موارد الأرض والمياه والطاقة وطالبوا اسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال بوقف الاستغلال والأضرار بهذه الموارد أو استنفادها بشكل يعد انتهاكا للقانون الدولي ويقوض بشدة قدرة هذه الشعوب على السعى إلى تحقيق التنمية المستدامة.

كما أعرب الوزراء عن دعمهم للاتفاق النووي الإيراني الموقع مع مجموعة خمسة زائد واحد قبل أكثر من عامين مشيرين إلى أن هذا الاتفاق من شانه أن يكون أنموذجا بناء وحقيقيا لاداء النظام المتعدد الاطراف في حل القضايا العالمية المهمة وتعزيز التعاون الدولي من أجل توصل الدول إلى تنمية مستدامة.

ورفض الوزراء العقوبات الاقتصادية الاحادية على ايران داعين إلى الغائها علي وجه السرعة.

وشهد الاجتماع الوزاري السنوي أيضا انتخاب مصر لرئاسة المجموعة لعام 2018.

ومجموعة سبع وسبعين هى تحالف مجموعة من الدول النامية تأسست في جنيف عام 1964من 77 دولة وهدفها ترقية المصالح الاقتصادية لأعضائها مجتمعة بالإضافة إلى خلق قدرة تفاوضية مشتركة ضمن نطاق الأمم المتحدة وتوسعت المجموعة لتضم نحو 134 دولة.