افتتاح وحدة تعبئة الغاز بسنجوان في اللاذقية بطاقة 1500 إسطوانة بالساعة

2017-09-21 21:03:13

افتتح في محافظة اللاذقية اليوم وحدة تعبئة غاز سنجوان بطاقة إنتاجية تبلغ 1500 اسطوانة بالساعة.

وأوضح وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم في تصريح للصحفيين خلال الافتتاح بحضور وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أن الوحدة تتوضع على مساحة 35 دونماً وستغذي اللاذقية بمادة الغاز ولديها القدرة على تغطية السوق بالمحافظة والمحافظات المجاورة وتحتوي على سعات تخزينية كبيرة بثلاثة خزانات سعة 3000 طن من الغاز "البي جي"

وقال الوزير غانم أن وحدة الغاز منشأة مصممة وفق الأنظمة العالمية للأمن والسلامة وتعد منشأة حضارية بامتياز وستكون لها امتيازات إيجابية في عمليات التوزيع وسيتم الاعتماد عليها وعلى الوحدة القديمة التي يعاد تأهيلها لافتاً إلى أن خطة الوزارة تشمل إعادة تأهيل الوحدات العاملة في تعبئة الغاز وإنشاء محطات جديدة وزيادة عدد المعتمدين لتوزيع الغاز ومنافذ عديدة للبيع والتوزيع لمادة الغاز.

وأشار الوزير غانم أن لانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب انعكاسات اقتصادية كبيرة ولاسيما في القطاع النفطي حيث تقوم وزارة النفط بالتوازي مع تحرير الجيش لآبار النفط والغاز بخطوات إعادة التأهيل لهذه المنشآت وفق خطط أسمتها بالإسعافية والمتوسطة أو السريعة و خطط طويلة.

وأوضح أن الخطط الإسعافية تعني الدخول إلى المنشآت المحررة فوراً والحصول على المنتجات النفطية بأساليب فنية مبتكرة وبالتالي إعادة هذه المنشآت إلى ما كانت عليه حيث وصل الإنتاج اليوم إلى13  مليون متر مكعب من الغاز وسيصل الإنتاج في نهاية العام إلى 16 مليون متر مكعب أي ما يقارب نسبة 75 بالمئة من إنتاج سورية من الغاز قبل الأزمة.

وأوضح غانم أن إعادة تأهيل الحقول النفطية هي من ضمن الخطط الموجودة في الوزارة وتم البدء بذلك ووصل الإنتاج إلى 16 ألف برميل من النفط وسيصل في نهاية العام إلى ما بين 20 و25 ألف برميل من النفط الخام كما سيتم تأهيل مناجم الفوسفات حيث تم أمس تحريك أول شحنة باتجاه معمل الأسمدة وتقضي الخطة للوصول في نهاية العام إلى إنتاج مليون طن من الفوسفات وسيعود الإنتاج في العام القادم إلى سابق عهده قبل الأزمة إلى 3,7 ملايين طن من الفوسفات فيما تقتضي الخطة المستقبلية الوصول إلى 10 ملايين طن من هذه المادة.

وحول توزيع محطات وقود متنقلة بين الوزير غانم أنه توجد في محافظة اللاذقية محطتان وفي طرطوس اثنتان كما تم وضع محطات متنقلة أيضاً في أماكن حررها الجيش في ريف محافظة الرقة وفي تدمر وفي ريف حلب واصفاً هذه التجربة بالناجحة والتي أعطت نتائج إيجابية جداً.

بدوره نوه الوزير مخلوف في تصريح مماثل بالجهود المبذولة في تنفيذ المشروعات الإنتاجية والتنموية في اللاذقية التي باتت تؤتي أكلها وقال "إن افتتاح وحدة تعبئة الغاز في سنجوان نتيجة لجهود وزارة النفط والثروة المعدنية لتوزيع وحداتها الإنتاجية على المحافظات بما يؤدي إلى الإكتفاء الذاتي لجهة الخدمات المقدمة والإنتاج والتخزين وكل ما من شأنه تعزيز الخدمات للمواطنين في جميع المحافظات ومنها محافظة اللاذقية".

من جهته أشار المحافظ إبراهيم خضر السالم إلى أن افتتاح وحدة تعبئة الغاز يعني توافر المادة باستمرار واستقرار للمواطنين في المحافظة على مدار العام فيما يشكل موقعها خارج المدينة ميزة إضافية حيث تسهل على المعتمدين الوصول إليها و الحصول على الكميات المطلوبة والعودة إلى المناطق المستهدفة بالتوزيع دون الدخول إلى مركز المدينة وافتتاحها يترافق مع افتتاح مراكز توزيع في القرداحة وجبلة لتسهيل حصول المعتمدين على المادة وتوزيعها في القرى دون عناء الوصول إلى اللاذقية.

وتفقد الوزيران والمحافظ وحدة الوقود المتنقلة في كراج مدينة القرداحة التي تزود السرافيس بالمازوت.

وكان الوزيران والمحافظ زاروا قبل الافتتاح ضريح القائد المؤسس حافظ الأسد في القرداحة وقرؤوا الفاتحة على روحه الطاهرة.

ورافق الوزيران في الجولة عدد من أعضاء مجلس الشعب وقائد شرطة المحافظة اللواء ياسر الشريطي ورئيس مجلس المحافظة الدكتور أوس عثمان وعدد من المديرين الفرعيين في المحافظة.