الكيان الصهيوني يخطط لإقامة مستشفى ميداني جديد في الجولان السوري المحتل لمعالجة مصابي التنظيمات الإرهابية في سورية

2017-07-20 00:29:10

كشف ضابط في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الكيان الصهيوني يخطط لإقامة مستشفى ميداني جديد في الجولان السوري المحتل لمعالجة مصابي التنظيمات الإرهابية في سورية.

وتتكشف يوما بعد يوم حقائق كثيرة حول حجم التنسيق والتخطيط بين التنظيمات الإرهابية في سورية والعدو الصهيوني بدايتها اجتماعات ما يوصفون بـ”المعارضين السوريين” بصهاينة ومراسلتهم والظهور على منابرهم الإعلامية ورسائل الغزل المتبادلة فيما بينهم وصولا إلى فتح باب المستشفيات الإسرائيلية على مصراعيها أمام الإرهابيين المصابين ونقلهم إلى الأراضي المحتلة للمعالجة عدا عن تقديم مختلف أنواع الأسلحة والمعدات والأجهزة المتطورة للتنظيمات الإرهابية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن اللفتنانت كولونيل تومر كولر قوله في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن “المستشفى سيقام على الجانب السوري من السياج ولكن على الجانب الإسرائيلي من الخط الفاصل”.

وأقر تومر بأن الكيان الصهيوني عالج أكثر من 3000 مصاب من الإرهابيين.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية كشفت الشهر الماضي أن كيان الاحتلال الإسرائيلي كان ولا يزال يقوم بشكل منتظم بتقديم مختلف أنواع الدعم للإرهابيين في جنوب سورية حيث يوفر لهم سرا الأسلحة والأموال والإمدادات الغذائية والطبية والوقود.