الحديقة التبادلية.. مشروع مبتكر يعيد للكتاب ألقه

2018-06-12 11:54:25

في خطوة جديدة تعكس قدرة السوريين على ابتكار أفكار خلاقة ومبدعة من شأنها أن تعيد للكتاب ألقه وللثقافة مكانتها بين العامة يضع فريق “إيقاع الحياة” اللمسات الأخيرة على مشروعه الجديد بعنوان الحديقة التبادلية للكتاب كأول مكتبة من نوعها في سورية بالتعاون مع وزارة التربية ومحافظة دمشق.

المكتبة التبادلية للكتاب هي تجسيد حقيقي لشعار “خذ كتابي واعطني كتابك” كمشروع ثقافي يهدف الى تبادل الكتاب بين الناس وتكريس أهميته لما يشكل العامل الأساسي في المعرفة والاطلاع على ثقافات الشعوب وحضاراتها إضافة إلى وجود أنشطة فنية مختلفة من موسيقا ومحاضرات ترافق هذا المشروع المقرر إطلاقه خلال الأيام القادمة في ساحة حي القصور بمدينة دمشق.

وتعتمد المكتبة التبادلية للكتاب على آلية مبتكرة محددة حيث يقوم كل شخص بوضع كتابه في المكتبة والحصول على كتاب آخر بديل عنه بهدف ترسيخ فكرة مفادها أن الكتاب هو لك ولغيرك وبالتالي تشجيع الناس على وضع كتبهم في الحديقة بدلا من وضعه في المنازل بحسب الفنان التشكيلي موفق مخول مدير فريق إيقاع الحياة المشرف على المشروع الذي يرى فيه عملا ثقافيا لتبادل الثقافة والتواصل والمحبة والآراء عن طريق هذا الكتاب.

يشار إلى أن المشروع ينفذ من قبل فريق إيقاع الحياة بالتعاون مع مديرية تربية دمشق ومحافظة دمشق حيث سبق للفريق تنفيذ نشاطات أخرى في الشارع ومنها تحت الأشجار اليابسه إضافة إلى لوحة المزة الجدارية والتي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية واللوحة الجدارية على مدرسة دار السلام وغيرها.

#شارك