كاميرا وقاف تنطلق اليوم لتصوير (وهم)

2017-09-07 13:17:12

تنطلق اليوم الخميس في دمشق كاميرا المخرج محمد وقاف لتصوير العمل الدرامي الجديد (وهم) عن نص للكاتب سليمان عبد العزيز وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني.

ويتناول العمل الذي يشارك فيه نحو 95 ممثلا وممثلة معظمهم من الوجوه الجديدة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وأثارها على الشباب في ظل الظروف الحالية ضمن اطار اجتماعي بصبغة بوليسية.

وقالت المديرة العامة لمؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني ديانا جبور خلال مؤتمر صحفي اليوم في مبنى المؤسسة للإعلان عن انطلاق (وهم) إنه “تمت إتاحة فرصة لوجوه جديدة بهدف ضخ دماء واعدة على اللوحة الدرامية السورية حيث عملت المؤسسة مع المخرج على إجراء اختبارات أداء لاختيار ممثلين شباب من المعهد العالي للفنون المسرحية تتراوح أعمارهم بين 20و 25 عاما ليتم انتقاء 8 وجوه شابة بين خريجي دفعة 2017 وطلاب السنة الرابعة في المعهد”.

وأضافت جبور إن “سياسة استيعاب الوجوه الجديدة توجه ثابت لدى مؤسسة الانتاج الإذاعي والتلفزيوني ولا سيما عبر مسلسلي ترجمان الأشواق لمحمد عبد العزيز وأزمة عائلية لهشام شربتجي” مبينة أن هذا التوجه يأتي استجابة لضرورة المزج بين النجوم المكرسين والوجوه الجديدة تلافيا للركود وضمانا لاستمرارية صناعة الدراما في سورية.

المخرج محمد وقاف تحدث بدوره عن سعيه ومؤلف العمل لصناعة مسلسل يتناول الأزمة وفي الوقت نفسه دون أن يوغل في تفاصيلها المؤلمة وحجم الدمار الذي طال البلاد عبر تناول حياة الناس وهمومهم ومشاكلهم ضمن طابع بوليسي إنساني.

وذكر وقاف أن المحور الأساسي في (وهم) هو ظاهرة الهجرة التي تفشت في صفوف الشباب كأحدى آثار المرحلة الحالية ومنعكساتها عليهم موضحا أن اختيار وجوه شابة وجديدة لا تمتلك حضوراً على الساحة الدرامية وإعطاءهم أدوارا مهمة في العمل هو تحد كبير بهدف اختصار الوقت أمام هذه المواهب للظهور على الشاشة بدلاً من انتظار فرصة قد تتأخر حتى تأتي.

مؤلف العمل سليمان عبد العزيز بين أن (وهم) هو ثالث الأعمال التي يكتبها للمؤسسة بعد فوق السقف وداماسكو حيث يتناول عمله الجديد ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي لامسها من الواقع الراهن عبر تجمع سكاني حارة يضم مجموعة من سكانها الأصليين والمهجرين والمقيمين بشكل مؤقت إلى حين تسمح لهم ظروفهم بالهجرة.

كما معظم الأعمال الدرامية السورية فبطولة (وهم) جماعية تضم أسماء معروفة وشابة ومنهم الممثل زهير عبد الكريم الذي قال عن شخصيته في العمل إنه يجسد دور “وزير سابق ورجل أعمال فاسد” معربا عن أمنيته بأن يحظى العمل بالقبول الذي يستحق ولا سيما أنه يتناول ظواهر تقدم لأول مرة على الشاشة والدور الذي يؤديه جديد عليه كلياً.

وهذا ما أكدته الممثلة صفاء سلطان بأن دورها أيضا جديد عليها معربة عن سعادتها بتجربتها الأولى مع مؤسسة الانتاج الاذاعي والتلفزيوني التي تمتاز بانها تعمل ضمن عقلية فريق العمل الواحد ما ينعكس ايجابا على العمل ككل.

وبينت سلطان أن الدراما السورية رغم مواجهتها صعوبات شديدة فإنها تفرض نفسها على الجمهور العربي الذي يتابعها بشغف.

ومن الوجوه الشابة رولا سعيد خريجة معهد الفنون المسرحية ورسل الحسين ونور علي وعلياء سعيد طالبات سنة رابعة في المعهد شكرن إدارة المؤسسة ومخرج العمل على ثقتهم بمواهبهن ومنحهن ادواراً تحتاج إلى جهد وتركيز كبيرين وتوظيف المعارف الأكاديمية التي تلقوها خلال دراستهن في المعهد واعطاء الشخصيات بعدها الإنساني والعاطفي.

وتتوزع أماكن تصوير (وهم) في محافظتي دمشق واللاذقية في حين يضم العمل مجموعة من الممثلين منهم محمدالأحمد وزهير رمضان وحازم زيدان وعلاء قاسم ووضاح حلوم والفرزدق ديوب وزيناتي قدسية ونور علي وغيرهم.

#شارك