آية الإبداع.. وكل ذي عاهة جبار

2017-08-07 12:31:06

فقد "برامبليت" بصره حين بلغ عامه الحادى عشر بسبب إصابته بمرض الصرع، ولكنه لم يفقد بصيرته وحبه للفن والألوان، فبدأ جون برامبليت بعد فترات من اليأس يتعلم كيف يرسم بتحسس القماش والحواف، ويضع علامات محسوسة على أنابيب الألوان، وحين أنجز أولى لوحاته كانت مجرد لطخات، حسب من شاهدها.

لم يكف جون عن المحاولة ومضى يتخيل الخطوط والأشكال ويتحسس كل ما حوله ليوقظ ذهنه، فاستطاع وضع طريقة جديدة لتلوين لوحاته باستخدام ألوان بارزة، فبعد أن كان يضع علامات محسوسة على أنابيب معاجين الألوان كطريقة "برايل"، أصبح بشكلٍ ما يستطيع التفريق بين الألوان عن طريق اللمس، فالأبيض ملمسه سميك بعض الشئ بينما الأسود متحايل. واستعان "برامبليت" بمخيلته وحاسة اللمس لرسم وجوه الفنانين والأشخاص من حوله بطريقة مطابقة للأصل، ورغم أنه لم ير زوجته وطفله أبدا، إلا أنه رسمهما بالطريقة الصحيحة فهو يراهما بمخيلته كما هم فى الواقع.

ويوجد  "لبرامبليت" مقاطع فيديو تؤكد مقدرته هذه على الرسم، كما أنه شارك في فعاليات فنية وثقافية عديدة ليرسم أمام الجمهور والأطفال الذين يتعلقون به عادة، كما أنه يدرب المكفوفين على الرسم.

 

#شارك