أداء الصرافات إلى تحسن وندرس رفع سقف السحب اليومي إلى 50 ألف ليرة

2017-07-05 10:17:18

بينت إدارة المصرف العقاري أن طرح فئة الألفي ليرة للتداول ستكون له آثار إيجابية في التعامل مع الصرافات الآلية وسيطور من أدائها في خدمة المتعاملين وخاصة الموطنين رواتبهم لدى المصرف.
وفي تصريح لـ«تشرين» قال مدير عام المصرف الدكتور أحمد العلي: هناك دراسة لرفع سقف السحب اليومي عبر الصرافات الآلية للمصرف إلى 50 ألفاً بدلاً من 40 ألف ليرة حيث تستوعب شريحة الرواتب جميعها، وذلك بالتزامن مع طرح ورقة الألفي ليرة للتداول، لافتاً إلى أن طرح فئة الألفي ليرة سيحسن عمليات تغذية الصرافات لجهة استيعابها مبالغ أكبر من المبالغ التي كانت تستوعبها بالنسبة لفئة الألف ليرة، وهذا الأمر سيخدم شريحة المتعاملين مع المصرف، مع إشارته إلى أن المصرف لن يقوم بزيادة طاقة التغذية المعتمدة حالياً إلا إذا قام برفع السقف التأميني لكل صراف من 12 مليوناً إلى 20 مليون ليرة، وهو ما يعمل عليه المعنيون في المصرف حالياً.
ومن جهة أخرى، يقوم المصرف العقاري، بحسب الدكتور العلي، بإجراء التحديث اللازم على نظام عمل الصرافات الآلية لتتناسب مع فئة العملة الجديدة، وفي الوقت نفسه لم يخف أن عمليات تحديث النظام المصرفي الإلكتروني للمصرف، التي بدأت منذ فترة، كان لها تأثير طفيف في عمل الصرافات الآلية، ولكنها لم تؤد إلى توقف أي صراف، بل على العكس تماماً كانت هناك متابعة مستمرة من قبل القائمين وتم استدراك الخلل التقني المؤقت الذي طرأ على بعض الصرافات التي لم يتجاوز عددها صرافين أو ثلاثة وليس جميعها.
وفيما يتعلق بتغذية الصرافات، أوضح الدكتور العلي أنها مستمرة وفق نظام معتمد من المصرف، وأن الإدارة لا تسمح بحدوث أي تقصير في هذا الجانب من قبل إدارات الفروع، لافتاً إلى أن وسطي التغذية الشهرية للصرافات الموجودة في الخدمة حالياً والبالغ عددها 172 صرافاً يصل إلى 12 مليار ليرة شهرياً لمدينة دمشق وحدها، و4 مليارات ليرة لبقية المحافظات، مع العلم أن عدد مؤسسات القطاع العام والخاص الموطنة رواتب موظفيها لدى المصرف يبلغ 440 مؤسسة، كما تم تسجيل 646 ألف عملية سحب خلال حزيران الماضي، ما يدل على أن معدل حدوث الأخطاء الفنية الناجمة عن قدم النظام المصرفي ضئيل جداً فيما لو تمت مقارنة عدد حركات السحب المسجلة مع عدد الصرافات الآلية العاملة في مدينة دمشق فقط والبالغ عددها 110 صرافات.
وللتخفيف من مظاهر الازدحام التي تشهدها الصرافات الآلية خلال اليومين الأخيرين من الشهر – فترة سحب الرواتب – أكد الدكتور العلي أهمية توجه المواطنين إلى فروع المصرف والاستفادة من خدمات جهاز P.O.S /قارئ بطاقات الصراف الآلي/ حيث يوجد ما لا يقل عن 4 أجهزة في كل فرع تقدم خدماتها للمتعاملين مع المصرف طوال فترة الدوام الرسمي، ولاسيما أن هذه الأجهزة توفر عمليات سحب غير مقيدة بمبلغ محدد بعكس التعامل مع الصراف الآلي الذي لا يسمح بسحب أكثر من 40 ألف ليرة يومياً.