ندوة نقدية لاتحاد الأدباء والكتاب الفلسطينيين..الحكائية في شعر محمود درويش

2017-03-15 11:58:16

الحكائية في شعر محمود درويش عنوان الندوة النقدية التي أقامها الاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين في مقره بدمشق وتناولت مسيرة الشاعر الفلسطيني الراحل وتأثرها بالأحداث في المنطقة من جهة وبحالات نفسية مر بها الشاعر من جهة ثانية.

افتتح الندوة مقرر جمعية القصة والرواية في الاتحاد القاص أحمد الحسن معرفا بالمسيرة النضالية والأدبية للشاعر درويش وأبرز المحطات في حياته والتي كان معظمها انعكاسا لتحولات وأحداث كان لها ثقلها في مسار القضية الفلسطينية وحياة الإنسان الفلسطيني وتطلعاته.

بدوره قال الشاعر جمال المصري.. “إن الحكاية والسرد حاضران في كل شعر بالمطلق وفي القصائد جميعها منذ معلقة امرؤ القيس وأشعار عمر بن ربيعة ولكن كان السرد والحكاية لهما معنى مغاير عما نعنيه في مسألة السرد في حكائيات الشاعر درويش فالسرد عنده يمتلك البيئة الزمانية والمكانية والشخصية والقدرة على تطوير الشخصية مع الحوار والدراما”.

ولفت المصري إلى التجربة الشعرية لدى درويش التي وسعت معطيات القصيدة الغنائية لتستطيع القصيدة أن تستوعب معظم معطيات العصر وتتفاعل معها من جديد معتبرا أن الشاعر الراحل قام بإضافة وتوسيع الشعر القديم وأثبت أن قصيدة التفعيلة او قصيدة ما يسمى النثر أو القصيدة الحرة ليست على تضاد مع العمود الشعري أو مع التفعيلة بل هي عبارة عن تطوير لأدوات الشاعر من أجل أن يتمكن من التعبير عن مجمل ما يحيط به من هذا العالم المركب ثم قدم المصري دراسة نقدية لقصيدة “سرحان يشرب القهوة في الكافيتيريا” كنموذج عن الحكائية في شعر محمود درويش.

ومن النقاط التي أشار إليها المصري في معرض الدراسة النقدية لشعر درويش الراوي الذي كان في معظم قصائده راوياً منفعلاً بالحدث وناقلاً وفاعلاً ومؤسساً له دون أن يعطي إجابات نهائية مشيرا إلى أن درويش أراد الحالة الثورية كحالة متواصلة ومستمرة حتى زوال الاحتلال.

وعبر قراءته النقدية التي اتجهت إلى منهج تطبيقي توغل في أغلب مسارات الشاعر درويش اقتصر المصري على المناحي الإيجابية والتي كانت مواطن إضاءة في حياة الشاعر التي تباينت واختلفت في مسيرة حياته متنوعة بين مد وجزر وسلب وإيجاب ولا سيما في نهاية مسيرته.

وفي الختام انتقلت الفعالية لتأخذ طابع الحوار المفتوح حول إبداع الشاعر الراحل بمشاركة النقاد والأدباء سامر منصور وهيلانة عطا الله وأحمد عموري الذين قدموا شهادات ذهبت إلى ما قدمه محمود درويش في حياته الشعرية.

لمتابعة أهم وآخر الأخبار يمكنكم الانضمام إلى قناة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون على تطبيق "Telegram" عبر الرابط التالي:

https://t.me/ORTAS_News

يمكنكم متابعة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية على"Twitter" عبر الرابط التالي:

www.twitter.com/SyrianRTV

يمكنكم التواصل معنا عبر صفحاتنا على "Facebook"

www.facebook.com/SyriaTVChannels

www.facebook.com/ORTAS.Backup

www.facebook.com/ORTAS.Live

يمكنكم مشاهدة البرامج المسجلة على قناة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون على "Youtube" عبر الرابط التالي:

https://www.youtube.com/c/syriartvchannels

 

#شارك