وزير الثقافة الإيراني خلال لقائه يازجي: سورية تمثل خط المقاومة في العالم الإسلامي

2017-01-24 13:01:31

أكد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني رضا صالحي أميري أن سورية تمثل خط المقاومة في العالم الإسلامي معربا عن أمله في ترسيخ الأمن والاستقرار فيها.

وأشار أميري خلال لقائه في طهران اليوم مع وزير السياحة المهندس بشر يازجي الذي يزور إيران حاليا للمشاركة في فعاليات اختيار مدينة مشهد عاصمة ثقافية للعالم الإسلامي لعام 2017 إلى أن قائد الثورة الإسلامية الإيرانية يولي أهمية بالغة لإرساء أسس الأمن والاستقرار في سورية والتصدي للإرهابيين.

واستنكر أميري الاعتداءات الإجرامية التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية المتطرفة بحق التراث الثقافي والحضاري والتاريخي في سورية معربا عن أمله في القضاء على الإرهاب في سورية قريبا وعودة الأمن والاستقرار إليها.

من جانبه أشار يازجي خلال اللقاء إلى العلاقات العريقة التي تربط سورية وإيران داعيا إلى الاستمرار في تعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات وخاصة الثقافية والسياحية.

ووصف الوزير يازجي اختيار مشهد عاصمة ثقافية للعالم الإسلامي بالحدث الكبير.

وكانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “ايسيسكو” اختارت اليوم مدينة مشهد الإيرانية عاصمة ثقافية للعالم الإسلامي لعام 2017 وذلك في احتفال شارك فيه الوزير يازجي وعدد من المسؤولين الإيرانيين و250 شخصية ثقافية وسياسية من 51 دولة.

يذكر أن منظمة “ايسيسكو” تختار سنويا 3 مدن من الدول الإسلامية إحداها تكون عربية والثانية أفريقية والثالثة آسيوية لتكون عواصم للثقافة الإسلامية في كل عام.

#شارك