لجنة الصداقة البرلمانية السورية الروسية: نحارب الإرهاب العالمي في خندق واحد

2018-10-19 19:13:02

أكد وفد مجلس الشعب للصداقة البرلمانية السورية الروسية الذي يقوم بزيارة عمل إلى روسيا أهمية العلاقات البرلمانية في توطيد عرى الصداقة بين الشعبين السوري والروسي وتوسيع آفاقها لتشمل شتى مجالات التعاون بين البلدين الصديقين.

وأشار رئيس الوفد حسين عباس في اجتماع للجنة الصداقة البرلمانية السورية الروسية في موسكو أمس إلى عمق العلاقات بين شعبي وقيادتي البلدين مؤكداً اهمية تعزيز هذه العلاقات في كل المجالات وخاصة أن البلدين يحاربان الإرهاب العالمي في خندق واحد.

وقال عباس: إننا عندما نحارب الإرهاب معاً في سورية فإننا نحاربه في كل بقاع الأرض عوضاً عن العالم كله مؤكداً أن الشعب السوري لن ينسى دماء الشهداء الروس الذين ضحوا بأرواحهم من أجل اعادة الأمن والأمان إلى سورية.

بدوره أشار عضو مجلس الشعب عضو قيادة منظمة الاتحاد الوطني لطلبة سورية باسم سويدان إلى العدد الكبير من الدارسين السوريين في روسيا.

وأعربت ماري بيطار عضو مجلس الشعب عن الشكر لمجلس الدوما لدوره الكبير منذ بداية الحرب على سورية في فضح حقيقة هذه الحرب الظالمة.

من جانبه أعلن نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الروسية السورية ديميتري سابلين أن اللجنة تخطط للعمل المشترك في مجال التعاون الاجتماعي والاقتصادي من خلال علاقات تربط كل محافظة سورية بإقليم من الأقاليم الروسية.

وأشار سابلين إلى أن التنسيق يجري حالياً بين طرطوس وسيفاستوبل وحمص وخانتيمانسيسك كما جرى بين اللاذقية والقرم مبيناً أن هناك مجالات واسعة لإقامة شراكة بين المحافظات الأخرى للتعاون مع الأقاليم الروسية الباقية لأن هذا النوع من التعاون يؤدي إلى تنمية المناطق السورية والروسية بآن واحد.

ولفت سابلين إلى ضرورة التعاون في المجال الإنساني لتعزيز العلاقات وتوطيد أواصر الصداقة بين أسر الشهداء الروس والسوريين إضافة إلى تعزيز التعاون في المجال الثقافي وإقامة المعارض الفنية وتبادل الخبرات.

من جهته سفير سورية في روسيا الدكتور رياض حداد أكد خلال اللقاء أهمية تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين مشيراً إلى دور روسيا شعباً وقيادة في دعم سورية للقضاء على الإرهاب.

شخصيات روسية: سورية وروسيا شقيقتان توحدهما قيم سامية واحدة

جدد المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف التأكيد على موقف روسيا الثابت الداعم لسورية في حربها ضد الإرهاب.

وخلال لقائه وفد مجلس الشعب في موسكو اليوم أشار بوغدانوف إلى تصميم موسكو على الاسهام في الحل السياسي للأزمة في سورية عبر حوار سوري شامل على أساس قرار مجلس الأمن 2254 وبمراعاة نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي.

وجرت خلال اللقاء مناقشة تطورات الوضع في سورية وسبل الاسراع في القضاء على الإرهاب.

وكان الوفد عقد اجتماعا مع لجنة مجلس الدوما الروسي لتطوير المجتمع المدني والمنظمات الاجتماعية والدينية في روسيا حيث استمع أعضاء الوفد إلى تجربة مجلس الدوما الروسي في مجال الرد على الأنشطة المعادية التي تمارسها المنظمات العدوانية في البلدان الغربية تجاه تربية الأجيال اللاحقة في روسيا.

ثم حضر أعضاء الوفد جزءا من الجلسة العامة لمجلس الدوما الروسي حيث وقف أعضاء الدوما تحية وترحيبا بهم.

إلى ذلك زار أعضاء الوفد ضريح الجندي المجهول عند أسوار الكرملين ووضعوا الزهور على النصب التذكاري لمدينة كيرتش في جمهورية القرم تخليدا لضحايا العمل الإرهابي الذي أودى مؤخرا بحياة عشرين شخصا في القرم.

و شدد نائب رئيس مجلس الدوما سيرغي نيفيروف على أهمية الحوار البرلماني بين البلدين وقال “يجب علينا من جانبنا أن نبذل كل شيء للاستمرار في تقديم الدعم للشعب السوري في مسائل مكافحة الإرهاب وإعادة الإعمار وهيكلة الاقتصاد”.

وفي تصريح مماثل قال رئيس لجنة مجلس الدوما لتطوير المجتمع المدني والاتحادات الاجتماعية سيرغي غافريلوف “نحن نكن مشاعر الشكر لسورية على مواقفها المتضامنة معنا في جميع المسائل وعلى علاقاتنا التحالفية في المجالات كافة وخاصة ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم”.

وأشار إلى أن سورية وروسيا حليفتان وشقيقتان طبيعيتان توحدهما قيم سامية واحدة ومبادىء الدولة العادلة والوطنية لافتا إلى أن هذه العلاقات تنطلق من أهمية عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى.

#شارك