غاتيلوف لـ دي ميستورا: روسيا تخطط لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري بداية الشهر القادم

2017-11-14 22:22:20

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن موسكو تعتزم عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي بداية الشهر المقبل.

وقال غاتيلوف بعد لقائه دي ميستورا في جنيف اليوم إن “هدف روسيا من عملية أستانا ومؤتمر الحوار الوطني السوري تسريع التسوية السياسية للأزمة وليس خلق بديل عن محادثات جنيف”.

وأضاف غاتيلوف “إن عقد المؤتمر سيكون بعد محادثات جنيف 8 وقد يستغرق عدة أيام ونحن أعلنا أننا نؤيد محادثات جنيف وليس لدينا أي مهمة لتغيير عملية جنيف ونعتقد أن قرار مجلس الأمن 2254 لا يزال يشكل الأساس العملي للتسوية”.

واعتبر غاتيلوف أن عملية جنيف يجب أن تستمر وما يجري في إطار أستانا أو المؤتمر المقترح للحوار الوطني السوري “تدابير مكملة لبعضها البعض الهدف منها إحياء العملية السياسية”.
وأشار غاتيلوف إلى أن دي ميستورا أبلغه بأنه سيخبر الأمين العام للأمم المتحدة حول مبادرة عقد المؤتمر الوطني السوري ليتخذ بعد ذلك القرار حول المشاركة فيه.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أوضح في وقت سابق اليوم أن العمل على عقد مؤتمر الحوار الوطنى السورى يجرى بنجاح وهو في إطار التحضيرات التنظيمية وتحديد قوائم المشاركين الذين سيمثلون طيفا واسعا من السوريين مبينا أن هذا المؤتمر سيحفز المسوءولين الامميين لتفعيل عملية جنيف بشأن حل الازمة في سورية.

ولفت غاتيلوف الى روسيا تؤيد مشاركة “المعارضة” بوفد موحد في محادثات جنيف .

ووصف غاتيلوف تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس حول وجود القوات الأمريكية في سورية بأنها “غريبة” مشددا على أن محاربة الإرهاب “لا تعطي تفويضا مطلقا لوجود قوات التحالف الذي تقوده واشنطن” في سورية.

وقال غاتيلوف “إنه تصريح غريب لأن الأمم المتحدة لا يمكنها التعامل مع مثل هذه المسائل فسورية دولة مستقلة ذات سيادة والحكومة السورية فقط يمكنها تحديد ودعوة قوات دول أخرى إلى أراضيها”.

من جهته أعلن مكتب دي ميستورا أن الجانبين بحثا التحضير للجولة الثامنة من محادثات جنيف المقرر أن تبدأ في ال 28 من الشهر الجاري.

وقال المكتب في بيان صادر اليوم “في ضوء البيان المشترك الصادر عن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب في 11 تشرين الثاني والذي أكد على الدور المحوري لمحادثات جنيف وقرار مجلس الأمن رقم 2254 في الوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية شدد المبعوث الأممي على أهمية تطبيق القرار 2254”.

وكان دي ميستورا أعلن مؤخراً عقد الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري في جنيف يوم الـ 28 من تشرين الثاني الجاري داعيا الأطراف المعنية للمشاركة دون شروط مسبقة.

#شارك