مادورو :مؤامرة تعدها وكالة الاستخبارات الأميركية “سي آي إيه” ضد فنزويلا

2017-07-25 13:53:41

طالب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حكومات الولايات المتحدة والمكسيك وكولومبيا بتوضيحات حول تورطها في مؤامرة تعدها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي آي إيه ضد بلاده والإطاحة بحكومته.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مادورو قوله خلال مراسم عسكرية “أطالب الرئيس الاميركي دونالد ترامب بتوضيح الكلام الوقح والتدخل من قبل مدير السي آي إيه مايك بومبيو التي تظن أنها حكومة العالم”.

وأضاف الرئيس الفنزويلي: “أطالب الحكومة المكسيكية والحكومة الكولومبية أيضا بتوضيح تصريحات مدير السي آي إيه هذه وفرض عقوبات سياسية ودبلوماسية بنفس مستوى هذه الوقاحة”.

وكان وزير الخارجية الفنزويلي سامويل مونكادا نشر على تويتر تصريحات لـ بومبيو أدلى بها خلال مقابلة على هامش منتدى أمني في اسبن بالولايات المتحدة في الـ 20 من تموز الجاري قال فيها: “كنت في بوغوتا ومكسيكو منذ أسبوعين وذكرت تحديدا هذه المسألة انتقال سياسي في فنزويلا سعيا لمساعدتهم في فهم ما يمكنهم فعله للحصول على أفضل النتائج في هذه المنطقة من العالم”.

من جانبها نفت وزارة الخارجية الكولومبية أي تدخل على الإطلاق في الشؤون الداخلية لفنزويلا وقال طالب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حكومات الولايات المتحدة والمكسيك وكولومبيا بتوضيحات حول تورطها في مؤامرة تعدها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي آي إيه ضد بلاده والإطاحة بحكومته. ت في بيان لها: إن “كولومبيا لم تكن يوما دولة تتدخل في شؤون الآخرين وننفي أي وجود لأعمال أو تدابير تهدف إلى التدخل في شؤون فنزويلا”.

بدورها نفت المكسيك بأنها “تعمل مع دول أخرى لتقويض حكومة فنزويلا” وأكدت وزارة الخارجية المكسيكية استعدادها للاسهام في التوصل لحل سلمي وديمقراطي للأزمة في فنزويلا من خلال السبل الدبلوماسية والاحترام التام لسيادة الشعب الفنزويلي.

يذكر أن فنزويلا التي تتبع النهج التحرري في أميركا اللاتينية على خطا سيمون بوليفار والذي جدد نهجه الزعيم الفنزويلي الراحل أوغو تشافيز تتعرض لمحاولات التدخل الأميركي في شؤونها الداخلية عبر معارضتها اليمينية في محاولة مستميتة من واشنطن لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على الرئيس الشرعي مادورو باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى.

#شارك