دافعاً إلى حرب أهلية.. نظام أردوغان يعلم المدنيين استخدام السلاح في المخيمات

2017-02-16 12:56:42

قال نائب حزب الحركة القومية التركي المعارض سنان أوغان أنهم على علم بضم الحزب الحاكم المدنيين الذين يعملون حلاقيين وبائعين وفي المخابز إلى مخيمات من الحين للآخر يتم فيها تدريبهم على استخدام السلاح وذلك عقب انقلاب 15 تموز الماضي.

وقال أوغان أيضاً أن "العدالة والتنمية" يعمل على تشكيل كيان شبه عسكري موضحا أنه يسعى لإخراج هذه الميليشيات شبه العسكرية إلى الطرقات وإطلاقها النيران على الفصيل المجتمعي الآخر والمعارضين مشددا على أنه لا يزال يثق في ضمير الشعب التركي على الرغم من مساعي السلطة هذه.

وأكد أوغان أنهم لن يستطيعوا دفع تركيا إلى حرب أهلية مشيرا إلى أن البلاد قد تشهد هجمات إرهابية وأعمالا أخرى غير أنها ليست على المستوى الذي قد يدفع البلاد إلى حرب شوارع.

 كما نقلت زمان التركية عن مسؤول محلي من الحزب الحاكم “إذا ما فشلنا في الفوز بالاستفتاء الدستوري فإنه ستندلع حرب أهلية في البلاد”.

وذلك خلال مؤتمر عقدته اللجان الشبابية للحزب في بلدة سوما بمدينة مانيسا غرب تركيا، حيث طالب نائب رئيس شعبة الحزب في المدينة أوزان أردم بالاستعداد لحرب أهلية في حال فشلهم في التصويت خلال الاستفتاء الدستوري المتضمن للنظام الرئاسي الذي يراه أردوغان مسألة حياة أو موت بالنسبة له.

وذكرت صحيفة أولاي (Olay) المحلية أن أردم تطرق خلال المؤتمر إلى احتمالية خروج نتيجة الاستفتاء الدستوري بالرفض داعيا المجتمع التركي للاستعداد لحرب أهلية في حال فشل حزب العدالة والتنمية في تحقيق النتيجة المرجوة.


صحيفة زمان التركية

#شارك