اعتداءات جديدة على الحديدة وصعدة اليونيسيف توثّق جرائم النظام السعودي بحقّ أطفال اليمن

2017-01-12 10:10:10

استشهد يمنيان اثنان جراء غارة شنها طيران النظام السعودي على ميناء الحديدة غرب اليمن، وقال مصدر أمني: إن مواطنين اثنين استشهدا جراء غارة شنها طيران العدوان على ميناء الحديدة، مشيراً كذلك إلى أن الطيران استهدف بخمس غارات أخرى مديريتي الصليف والحالي في المحافظة، فيما أفاد مصدر إعلامي بأن  طائرات تحالف بني سعود جددت غاراتها الجوية على معسكر الدفاع الساحلي بمديرية الصليف.
كما شنت طائرات تحالف العدوان 4 غارات على منطقتي آل مَجْدِع والثَعْباَن بمديرية بَاقِم الحدودية بصعدة شمال اليمن، بالتزامن مع قصف صاروخي مكثّف للقوات السعودية على منطقتي آل الشيخ وآل عامر بمديرية مُنَبِه الحدودية. وعند الحدود اليمنية السعودية، أشار مصدر عسكري إلى مقتل 4 جنود سعوديين في عملية قنص بموقعي الفَريضة والضَبْرة بجيزان السعودية، كما قصفت قوات الجيش واللجان الشعبية موقع الخُوبة الشمالية وموقع حرس الحدود بعدد من القذائف بجيزان، كما امتدت قذائف وصواريخ الجيش واللجان الشعبية لتستهدف المطار القديم بنجران. كما صدّ الجيش اليمني واللجان الشعبية زحفاً لمرتزقة العدوان السعودي باتجاه منطقة القويحش بمديرية الغيل في محافظة الجوف، وتزامن مع استمرار المواجهات المتقطعة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي من جهة أخرى في مديريتي المُتُون والمَصْلُوب بالمحافظة دون إحراز أي تقدّم للطرفين، فيما تحدّث مصدر عسكري عن سقوط  قتلى وجرحى من قوات الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي خلال تصدي الجيش واللجان لمحاولة زحف كبيرة لهم باتجاه وادي الحَنَاية في مديرية الوازِعِية جنوبي غرب تعز.
في الأثناء، أدان الاتحاد العام لأطفال اليمن الجريمة البشعة لطيران العدوان التي استهدفت مدرسة الفلاح في بيت معصار بمديرية نهم، والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة 23 من الطلاب، واعتبر في بيان هذه المجزرة البشعة جريمة حرب تضاف إلى جرائمه التي ينفذها بحق أبناء اليمن وتدميره للبنية التحتية، مستنكراً الصمت المريب والمخزي للمجتمع الدولي تجاه جرائم العدوان السعودي ومجازره البشعة، مطالباً مجلس الأمن والأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليتهم القانونية والأخلاقية والإنسانية في إيقاف العدوان السعودي وإحالة مرتكبي المجازر إلى محكمة الجنايات الدولية.
من جهتها، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” أن نحو 1400 طفل استشهدوا خلال العدوان الذي يشنه نظام بني سعود على اليمن منذ نحو عامين، مشيرة إلى أن هذا العدد قد يكون أكبر بكثير، وقالت ميريتشل ريلانو ممثلة اليونيسيف في اليمن في مؤتمر صحفي: منذ بداية الحرب في اليمن في آذار عام 2015 وثّقت الأمم المتحدة استشهاد نحو 1400 طفل وإصابة أكثر من 2140 طفلاً بجروح، مضيفة: إن الأرقام الحقيقية حول الشهداء والجرحى من الأطفال قد تكون أكبر بكثير، مشيرة إلى أن 1.7 مليون طفل تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية المتوسط بينما يعاني 462 ألف طفل آخر من سوء التغذية الحاد “الوخيم” بينما يحتاج 7.4 ملايين طفل إلى رعاية صحية.

#شارك