الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة: قرار ترامب يضع أمريكا في حالة حرب مع شعبنا

2017-12-06 22:57:00

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واعتبار مدينة القدس عاصمة لكيان الإحتلال الإسرائيلي الغاصب.

وجاء في بيان صحفي للجبهة: "بعد أن وصل التمادي الأمريكي الغربي حداً غير مسبوق في القفز عن حقوق شعبنا التاريخية يمثل قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني نهاية لكل ما سبق تعمهيداً لإدخال القضية الفلسطينية في متاهات ما يسمى صفقة القرن التي تعني تفكيك فلسطين جغرافياً وسياسياً وإسقاط كل الحقوق الوطنية لشعبنا في ظل حالة الانهيار لغالبية الموقف الرسمي العربي وحالة الإحباط الجماهيري التي أفرزها ما سمي بالربيع العربي".

ودعت الجبهة إلى "ضرورة تفعيل الفصائل الفلسطينية لكل أشكال المقاومة لترتقي إلى مستوى الحدث وخطورته ولتشعر إدارة ترامب بأن مصالح أمريكا الحيوية في المنطقة مهددة وهذا يتطلب موقفاً من كل القوى العربية الحية حيث لا رهان على النظام الرسمي العربي الذي يعتبر شريكاً في هذه الجريمة بحق فلسطين عبر تآمره على المقاومة وثقافتها".

وختمت الجبهة بيانها بالقول "إن الرهان على المقاومة وتحالفها وعلى الانتفاضة الشعبية هو الأساس في إنقاذ فلسطين من آخر فصول التصفية ما يستدعي انتفاضة شعبية شاملة في كامل عموم فلسطين وعلى سلطة أوسلو أن تعلن من طرفها سقوط سياسة الوهم والمفاوضات وألا تقف عقبة في وجه الانتفاضة الشعبية حتى لا تعتبر شريكاً يسهم في تغطية القرار الأمريكي وما يهدف إليه".

#شارك