روميو وجولييت يعودان للحياة في السينما

2018-05-16 11:12:20

يسعى المهتمون بالسينما نحو جعل المشاهد جزءاً من عالم الفيلم، وتتنوع الوسائل لتحقيق ذلك ما بين استخدام تقنية الأبعاد الثلاثية والرباعية أو استخدام المؤثرات العطرية التي تجعل المكان مليئاً برائحة الأماكن التي تدور فيها أحداث الفيلم وفقاً لما نقلته «ميرور»، وتشهد دار عرض سينما سيكريت في لندن محاولة جديدة نحو مزيد من دمج القارئ في عالم الفيلم حيث تعيد إلى الحياة كلاسيكيات الأفلام بأبطالها، ففي عرض روميو وجولييت وهو الفيلم الذي سيعرض قريباً سيتم عمل ديكورات داخل السينما لجعل المشاهد يشعر بأجواء مدينة فيرونا التي دارت بها تفاصيل قصة الحب الشهيرة التي ألفها وليم شكسبير، وتجهز أيضاً الملابس والأزياء للحقبة الزمنية التي وقعت فيها الأحداث كما سيسمح للجمهور التفاعل مع أشخاص من الممثلين في الفيلم، ومستقبلاً سيتم عمل ديكورات مختلفة للعديد من الأفلام الشهيرة.

#شارك