معين شريف يبارك لسورية بالنصر: سورية بلدي وأرضي

2017-08-23 17:47:57

حفلات معرض دمشق الدولي أشبه بمهرجانات الانتصار كما وصفها النجم اللبناني معين شريف خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم على هامش مشاركته في الحفلات الفنية المرافقة للمعرض بدورته الـ59.

وبدأ شريف المؤتمر الذي أقيم في فندق داما روز بدمشق بمباركة لسورية وشعبها بالنصر وقال إن “سورية بلده وأرضه وأن الشعب السوري يجني ألان ثمار صبره طوال سنوات ويقطف ثمار النصر الذي استحقه بجدارة”.

ويشارك الفنان شريف في حفل اليوم إلى جانب المغنية السورية الشابة ميرنا ملوحي.

وشبه شريف أجواء المعرض بتلك التي سادت لبنان لدى تحرير الجنوب من العدو الإسرائيلي معتبراً أن “سورية تستحق كل الحب وكل الفرح لأن شعبها الأصيل يعطي دروسا في إرادة الحياة”.

وعن مشاركته في حفلة المعرض التي ستقام مساء اليوم بين شريف انه سيقدم مزيجا من الأغنيات التي سيغلب عليها الطابع الوطني وطابع الفرح في محاولة منه ” لتحويل الحزن في القلوب إلى فرح دون إغفال التحية الكبيرة لدماء الشهداء” الذين صنعوا النصر بتضحياتهم التي ينحني لعظمتها كل إنسان شريف.

وعن جديده قال شريف.. انه “يخبئ لجمهوره ومحبيه مفاجات وأغاني جديدة تشبه المستقبل المشرق الذي نحن مقبلون عليه وأغنيات يغلب عليها طابع الفرح والتجديد” مشيراً إلى أن الشاعر فارس اسكندر سيكتب له نصوص أغلب هذه الأعمال.

وردا على سؤال لسانا بين شريف أنه “يفتخر ويعتز بوقوفه منذ بداية الحرب موقفاً واضحاً إلى جانب الدولة السورية التي تعرضت لحرب كونية شاركت بها كل محاور الشر في العالم وانه بموقفه هذا يساند الحق مهما كان الثمن” مؤكدا أن ” أي ثمن دفعه لا يساوي شيئا أمام تضحيات شهداء سورية”.

واعتبر شريف أن الفن “لا يمكن له بأي حال من الأحوال أن ينفصل عن السياسة” مشيراً إلى أن هذا الموضوع كان “يشكل خلافاً مبدئياً بينه وبين الكثير من الفنانين الذين اختاروا ما سماه الجلوس على العرش الوهمي والخروج عن الواقع وعدم إبداء موقف واضح مما يجري في المنطقة العربية”.

ولفت شريف إلى أن الرسالة التي يحملها من سورية إلى العالم أن هذا البلد العظيم بتاريخه وحضارته سيبقى رأس حربة الممانعة وستظل سورية قوية وصامدة مهما حدث.

واعتبر شريف إن الفن هو من أهم الأسلحة التي تستخدم في الحروب والأزمات ما يتطلب التعاطي معه بجدية لافتاً إلى إن سورية هي الدولة الوحيدة التي ما زالت متمسكة بالفن الأصيل وأنها “البلد الوحيد الذي ما زال يسمع من بيوته وحاراته صوت فيروز ووديع الصافي”.

وختم شريف بالتمنيات لشعب سورية إن تكون كل أيامهم أعياداً وأفراحاً معتبراً أن شعبها مر بامتحان كبير لكنه نجح فيه وبامتياز بوعيه وإرادته وثقته بالنصر القريب.

والفنان معين شريف يلقب بمطرب الجيلين لقدرته على تقديم أغان من وحي التراث اللبناني بروح العصر كما اعتبره الفنان الراحل وديع الصافي ابنه الروحي وله ثمانية ألبومات غنائية.

 

 

#شارك