المخرج الأمريكي من أصل سوري علي أكرم محمد: أطمح لنقل صورة ما تتعرض له سورية للرأي العام العالمي عبر السينما

2017-01-25 11:21:26

التمسك بالجذور والرغبة في ايصال رسالة وطنه الأم دفع المخرج الأميركي من أصل سوري علي أكرم محمد للعودة إلى سورية وانجاز فيلم سينمائي يحاكي الأحداث الانسانية التي تعيشها البلاد.

المخرج محمد الحائز شهادات في الإخراج والتمثيل السينمائي والتلفزيوني من اكاديميات ومؤءسسات أميركية عريقة أخرج سابقا عدة أعمال سينمائية وتلفزيونية ومسرحية في أميركا على نحو/كذبة بيضاء/و/ماذا في الحقيبة/ تحدث في لقاء مع سانا عن الظروف التي رافقت عودته الى سورية وتعايشه معها لنقلها بتجربته السينمائية الاولى في وطنه الام من خلال الفيلم الروائي القصير/حمرا طويلة/تأليف الكاتب سامر اسماعيل وانتاج شركة “البارون” للانتاج والتوزيع الفني.

ويتناول الفيلم حسب مخرجه شخصيات مؤثرة تتداعى أمام نفسها في لعبة مكاشفة حاسمة ليكون الأبطال أمام مجابهة صادمة بين الواقع والحلم لكنهم في النهاية يخلصون إلى حقيقة أن السوريين جميعاً أمام عدو واحد هو الإرهاب التكفيري وأدواته الظلامية.

ويطمح عبر فيلمه السوري الاول الى ايصال رسالة وطنه وحقيقة ما يتعرض له للرأي العام العالمي اضافة الى نقل تجربته الاكاديمية العالمية إلى السينما السورية ورغبة منه في المساهمة بالتخفيف من اثار الحصار الاقتصادي على صناعة الفن السابع على سورية حسب تعبيره.

وقال “عايشت الظروف الصعبة التي يعيشها المواطنون السوريون جراء الحرب الظالمة التي طالت مختلف مناحي الحياة ولمست لاحقا ندرة المعدات والتقنيات الخاصة بالعمل السينمائي جراء الحصار الاقتصادي الجائر على سورية”.

وعن بداياته الاكاديمية مع الشاشة الذهبية أوضح المخرج محمد انه عزم على تغيير مسار حياته من دراسة الطب البشري الى الإخراج التلفزيوني ثم السينمائي بعد ان تابع احدى المقابلات التلفزيونية لمخرج أميركي كبير لافتا الى أن الفضاء الحر الذي تتمتع به السينما هو ما جذبه اليها.

تأثر المخرج محمد بتجربة المخرج السوري العالمي الكبير الراحل مصطفى العقاد الذي قدم للسينما العالمية العشرات من الاعمال التي تدرس في الأكاديميات الدولية اضافة لتاثره بالمخرج البريطاني الفريد هيتشكوك.

ويشير المخرج محمد الى انه رغم الظروف الجيدة التي كان يمارس بها العمل السينمائي في المغترب إلا أنه فضل العمل في الوطن كرد جميل له مبينا في الوقت نفس انه يعمل على التحضير لفيلم جديد سيبدأ تنفيذه في الصيف القادم داعيا المغتربين السوريين لأن يكونوا صورة وطنهم الجميل في بلدان الاغتراب.

#شارك