طقوس عيد الميلاد المجيد

2018-12-03 12:51:27

تأتي مواسم الأعياد وتذهب ولا يبقى منها غير رموزها التي تُحيي الاستعداد لملاقاتها كل عام بالفرح والسعادة، هذه الرموز تُجدّدها على مدار التاريخ العادات والتقاليد التي تختلف باختلاف التاريخ والبلدان. بعض من طقوس الاختلاف في البلدان لا يؤثر على طقوس عيد الميلاد وعيد رأس السنة، فهناك الاحتفالات الدينية والصلوات الخاصة بالمناسبة، وللاجتماعات والاحتفالات العائلية المكان الأبرز في المناسبة، والتي من بعض مظاهرها وضع شجرة الميلاد وتبادل الهدايا واستقبال بابا نويل وتناول عشاء الميلاد، ويضاف إلى هذه المناسبة أغنيات وموسيقا وأفلام خاصة تتماشى مع هذا الموسم وتكثر متابعتها.،و بالنسبة لتاريخ نشوء زينة الميلاد فيعود إلى القرن الخامس عشر، وكانت انتشرت في لندن تحديدًا، والزينة تشمل شجرة الميلاد والمغارة ،وإلى جانبهما توجد الأجراس والسلاسل الذهبية والكرات الحمراء وندف الثلج وأكاليل أغصان دائمة الخضرة، والشموع اللولبية والملائكة وحلوى القصب والجوارب الحمراء، والنجوم إضافة إلى وجوه بابا نويل وغزلانه،إضافة إلى تزيين الشوارع باليافطات خاصة وسلاسل ضوئية على طتأتي مواسم الأعياد وتذهب ولا يبقى منها غير رموزها التي تُحيي الاستعداد لملاقاتها كل عام بالفرح والسعادة، هذه الرموز تُجدّدها على مدار التاريخ العادات والتقاليد التي تختلف باختلاف التاريخ والبلدان. بعض من طقوس الاختلاف في البلدان لا يؤثر على طقوس عيد الميلاد وعيد رأس السنة، فهناك الاحتفالات الدينية والصلوات الخاصة بالمناسبة، وللاجتماعات والاحتفالات العائلية المكان الأبرز في المناسبة، والتي من بعض مظاهرها وضع شجرة الميلاد وتبادل الهدايا واستقبال بابا نويل وتناول عشاء الميلاد، ويضاف إلى هذه المناسبة أغنيات وموسيقا وأفلام خاصة تتماشى مع هذا الموسم وتكثر متابعتها.،و بالنسبة لتاريخ نشوء زينة الميلاد فيعود إلى القرن الخامس عشر، وكانت انتشرت في لندن تحديدًا، والزينة تشمل شجرة الميلاد والمغارة ،وإلى جانبهما توجد الأجراس والسلاسل الذهبية والكرات الحمراء وندف الثلج وأكاليل أغصان دائمة الخضرة، والشموع اللولبية والملائكة وحلوى القصب والجوارب الحمراء، والنجوم إضافة إلى وجوه بابا نويل وغزلانه،إضافة إلى تزيين الشوارع باليافطات خاصة وسلاسل ضوئية على طول الشارع ووضع أشجار الميلاد في أماكن بارزة. و بالنسبة إلى زمن إطلاق الزينة الميلادية فهو غير محدد التاريخ، غير أنه قد درجت العادة على بدء التزيين من تاريخ 1 كانون الأول وتُرفع الزينة بعد مرور عيد الغطاس الواقع في 5 كانون الثاني. عشاء العيد: يعتبر عشاء عيد الميلاد الذي يتم في ليلة العيد جزءاً مهماً من احتفالية العيد، ولا يوجد طبق موحد في العالم يقدّم لهذه المناسبة فالأطباق تختلف باختلاف الثقافات، ففي صقلية الوجبة الخاصة بعيد الميلاد مؤلفة من تقديم 12 نوعاً من الأسماك، وفي بريطانيا مثلا تأثرت بتقاليد دول تقدّم مائدة عيد الميلاد الدجاج المحشي والإوز إلى جانب اللحوم والمرق والخضروات وعصير التفاح في بعض الأحيان، ونحن في سورية والبلدان المجاورة تشمل مأدبة العيد الكبة وورق العنب والدجاج المحشي فضلاً عن المقبلات أبرزها التبولة والفتوش وبابا غنوج وغيرها من المأكولات المحلية. شخصية بابا نويل: أما شخصية بابا نويل الذي يعتبره الكثيرون شخصية وهمية، هي في الحقيقة كان لها أساس واقعي مستمد من شخصية «القديس نيقولاس»، والذي لُقب بصانع العجائب، كما اشتُهر بعمل الإحسان ومساعدة الفقراء، بعد أن باع كل ما ورثه عن والديه ووزعه على المساكين، ومن وحي سيرته واهتمامه بالأحداث، اتُخذ كشخص وهمي يوزّع الهدايا في عيد الميلاد ودرجت التقاليد الشعبية على اعتباره قادماً على متن عربة يجرها الغزلان، وسمي «سانتا كلوز» أو بابا نويل. وأول رسم لبابا نويل كان سنة 1862م وهو عبارة عن شخص صغير يبدو قزما يلبس ملابس حمراء وقبعة صغيرة وله ذقن طويلة بيضاء. ول الشارع ووضع أشجار الميلاد في أماكن بارزة. و بالنسبة إلى زمن إطلاق الزينة الميلادية فهو غير محدد التاريخ، غير أنه قد درجت العادة على بدء التزيين من تاريخ 1 كانون الأول وتُرفع الزينة بعد مرور عيد الغطاس الواقع في 5 كانون الثاني. عشاء العيد: يعتبر عشاء عيد الميلاد الذي يتم في ليلة العيد جزءاً مهماً من احتفالية العيد، ولا يوجد طبق موحد في العالم يقدّم لهذه المناسبة فالأطباق تختلف باختلاف الثقافات، ففي صقلية الوجبة الخاصة بعيد الميلاد مؤلفة من تقديم 12 نوعاً من الأسماك، وفي بريطانيا مثلا تأثرت بتقاليد دول تقدّم مائدة عيد الميلاد الدجاج المحشي والإوز إلى جانب اللحوم والمرق والخضروات وعصير التفاح في بعض الأحيان، ونحن في سورية والبلدان المجاورة تشمل مأدبة العيد الكبة وورق العنب والدجاج المحشي فضلاً عن المقبلات أبرزها التبولة والفتوش وبابا غنوج وغيرها من المأكولات المحلية. شخصية بابا نويل: أما شخصية بابا نويل الذي يعتبره الكثيرون شخصية وهمية، هي في الحقيقة كان لها أساس واقعي مستمد من شخصية «القديس نيقولاس»، والذي لُقب بصانع العجائب، كما اشتُهر بعمل الإحسان ومساعدة الفقراء، بعد أن باع كل ما ورثه عن والديه ووزعه على المساكين، ومن وحي سيرته واهتمامه بالأحداث، اتُخذ كشخص وهمي يوزّع الهدايا في عيد الميلاد ودرجت التقاليد الشعبية على اعتباره قادماً على متن عربة يجرها الغزلان، وسمي «سانتا كلوز» أو بابا نويل. وأول رسم لبابا نويل كان سنة 1862م وهو عبارة عن شخص صغير يبدو قزما يلبس ملابس حمراء وقبعة صغيرة وله ذقن طويلة بيضاء.

#شارك