"إيزفيستيا" نبوءة أمريكية باتحاد بين “داعش” والقاعدة!!!

2017-03-18 13:19:34

صرح خبراء أمريكيون مقربون من الدوائر العسكرية لـ “إيزفيستيا” بأن العسكريين الأمريكيين يتوقعون اتحاد التنظيميين الإرهابيين “داعش” و“القاعدة”، وذلك على خلفية الهزائم التي يمنيان بها في الشرق الأوسط. وتناقَش في كواليس المؤسسة العسكرية الأمريكية مسألة توحيد المجموعتين الإرهابيتين المتحاربتين. فقد كان "بروس هوفمان"، البروفيسور في جامعة جورج تاون، المعروف بعلاقاته الوثيقة مع البنتاغون، قد أشار، في مقال تحليلي عن أوضاع الشرق الأوسط، إلى أن تحالف المجموعتين أمر لا مفر منه. وبحسب رأيه، فإن التقارب بين المجموعتين في سورية لم يحصل منذ بداية النزاع، بل كانت تدور بينهما اشتباكات مسلحة، وذلك بسبب التنافس والاختلاف الفكري بينهما. ولكن مسألة تحالفهما تصبح مرجحة جدا حاليا، نتيجة للهزائم المستمرة وفقدان السيطرة على مساحات واسعة في سورية.

هذا الأمر “التقفه” خبراء أمريكيون مقربون من الأجهزة الأمنية الأخرى. فقد أوضح الخبير العسكري الأمريكي، مدير مركز التحليل السياسي-العسكري في معهد "هدسون ريتشارد وايتس" للصحيفة أن الضغط المستمر من جانب روسيا والولايات المتحدة على المجموعات الإرهابية يجبرها على إنشاء تحالفات. وأشار الخبير إلى أن بين “داعش” و”القاعدة” توجد خلافات، يمكنهما تجاوزها فقط في حال بروز خطر القضاء عليهما نهائيا. أما في موسكو، فقد أعربوا عن شكوكهم بهذه التوقعات. وبحسب نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس الاتحاد فرانس كلينتسيفيتش، “نادرا ما تنشئ المجموعات الإرهابية تحالفات، لأنها لا تميل إلى ذلك”. ولا يعتقد السيناتور أن “مسلحي “داعش” و”القاعدة” سيتجاوزون الخلافات ويشكلون جبهة موحدة”. أما رئيس معهد الشرق الأوسط "يفغيني ساتانوفسكي"، فيقول إن التحالف بين الإرهابيين غير ممكن، وإن نشر هذه الأنباء يصب في مصلحة البنتاغون. أما المحلل السياسي البريطاني "إيليا مغناير" لا يرجح قيام تحالف بين “داعش” و”القاعدة”. لأنهما “في سورية متخاصمان، وتندلع بين فترة وأخرى بينهما اشتباكات مسلحة”.

لكن ما يجب قوله أن  طرح الأوساط العسكرية الأمريكية مسألة احتمال تحالف المجموعتين الإرهابيتين بصورة واسعة ذو أهداف واضحة وغير واضحة. فقد يكون القصد منها ليس فقط زيادة تمويل الجهات العسكرية والأمنية، بل واستعراض أن مستوى خطر الإرهاب لم ينخفض رغم الخسائر التي يتكبدها “داعش” في المنطقة. وعلى أي حال، فإن مسألة تحالف المجموعتين بعيد الاحتمال، لأن وجهات نظرهما مختلفة جدا، حتى في حال بروز خطر القضاء عليهما نهائيا وفقدان مواقعهما تماما في الشرق الأوسط.

روسيا اليوم

#شارك