طفلي يبكي أثناء الليل .. ماذا أفعل؟

2017-09-09 12:19:06

أن تتركي طفلكِ يبكي في الليل دون أن تحاولي إسكاته .. ليست نصيحة جميع الأطباء، فجميعنا يعلم أن النوم مهم جداً للأطفال والوصول إلى النوم ليلة كاملة هي مرحلة صعبة يجب الوصول إليها بأقل المشاكل الممكنة.

يعاني 20 – 30 % من الصغار من اضطرابات في النوم وهذا نتيجة ما تعوّدوا عليه في شهورهم الأولى، وهنا ينتبه الأهل ويقومون بسؤال طبيب الأطفال عندما يرون نتائج قلة النوم من اضطراب في المزاج، العصبية عند الطفل أو حتى الصحة الضعيفة وصعوبة التعلم!!.

لكن ما الحل؟ هل أتركه يبكي أم أذهب لتهدئته بمجرد أن يبدأ بالصراخ؟

يرى البعض أن ترك الطفل يبكي عدّة دقائق لن يؤذيه بشيء، في حين يرى البعض الآخر أن تهدئته ضرورية فحين يبدأ بالصراخ يكون في حالة توتّر شديد قد تكون لها تبعيات عصبية ونفسية فيما بعد.

يرى أطباء نفس الأطفال أنه من الضروري أن يشعر الطفل بالحضور والاهتمام حوله فهو سيعتمد على هذا الشعور في بناء ثقته بنفسه وبمن حوله، لذلك يجب محاولة تهدئته والبقاء معه قليلاً، وعدم تجاهل بكائه أبداً!!.

طريقة ” الانتظار التدريجي”

يبدأ الأطفال بالوصول إلى ليلة نوم كاملة في سن الـ 2 – 3 أشهر، لذلك يمكن التحكم بالساعة البيولوجية منذ نعومة أظافرهم.

فبحسب أطباء الأطفال المختصون في أمراضهم العصبية، مساعدة الطفل على البقاء وحيداً في الليل والنوم ليلة كاملة هو أمر مهم التحقيق.

طريقة الانتظار التدريجي أو طريقة ” 5-10-15″ قد تكون حلاً مثالياً لهذه المعضلة ويمكن البدء بتطبيقها منذ ال 4 أشهر:

أولاً: يجب عدم تعويدهم على الشرب ليلاً، فنحن الكبار نقوم ليلاً حتى نشرب أحياناً ولكن بحسب علم النفي فهذه “عادة” وليست “حاجة”.

ثانياً: وضع وسادة أو دبدوب يحمل رائحة الأهل، فوجودهم إلى جانبه بهذه الطريقة تسمح له بالاطمئنان والنوم بهدوء دون الحاجة إلى إمضاء الليلة معه.

بعد تطبيق هاتين القاعدتين، يبدأ الأهل بالاطمئنان على طفلهم كل 5 دقائق ثم كل 10 دقائق وهكذا، وبعد أسبوع، يمكنهم الحضور إلى غرفته كل 20 أو 30 دقيقة!!.

هل من طريقة سحرية لجعل طفلي ينام؟

لا يوجد طريقة سحرية تنجح مع جميع الأطفال، لكن تبقى الطقوس التي نطبقها مع الطفل قبل النوم هي القاعدة الأساسية للنوم ، فمثلاً وضعه في جو هادئ ومريح عندما يبدأ بالنعاس أفضل من الانتظار حتى يغفو معنا في غرفة الجلوس مع أصوات التلفاز والهواتف والضجة، أو أيضاً ربط الحمام بالنوم أي الذهاب فوراً إلى الفراش بعد الاستحمام فمع الوقت سيبدأ طفلك بالاستعداد للنوم بمجرّد وضع الصابون على جسمه.

هذه هي الخطوط العريضة، يبقى على الأهل تجربة المناسب منها مع طفلهم!!.

#شارك