المشاتل الزراعية المشاركة في معرض دمشق الدولي..أنواع جديدة وترتيب جذب الزوار

2017-08-26 08:39:34

عرض أصحاب المشاتل الزراعية المشاركة في معرض دمشق الدولي باقة متنوعة من نباتات الزينة الداخلية والخارجية وأنواع الأزهار المختلفة لتلبية اذواق زوار المعرض.

ولاقت الصباريات بمختلف أنواعها والوردة الشامية والياسمين والفل البلدي إقبالا كبيرا من الزوار حسب العامل في المركز التقني الزراعي بدمشق حسن برتاوي الذي بين أن المركز ينتج مختلف أنواع البذور ونباتات الزينة على شكل شتلات أو نبات حولية مزهرة أو غير مزهرة منها أنواع جديدة مثل “صبار الأولفيرا”.

وأشار برتاوي إلى أن معظم زوار المشتل من السيدات اللاتي يحرصن على اقتناء نباتات الزينة المعروفة مثل “قلب عبد الوهاب” و”المستحية” و”اليوغا” والياسمين والفل والصباريات بأنواعها.

من جانبه لفت مدير أحد المشاتل سيف الدين نضر من طرطوس إلى أن أبرز الأنواع النباتية التي قدمها المشتل سواء للزينة أو الحدائق كانت “منجمينا” و”فيكوس منجينا” هو من فصيلة التين وله أنواع مختلفة و”الاركواريا” و”التلفونية” و”الياسمين والفل البلدي” وفلة الكريتونة

والصباريات إضافة إلى شجر العناب ونبات فيكوس نتدا الذي تشتهر به معظم حدائق طرطوس .

وأشار نضر إلى وجود عدد من أنواع النباتات الجديدة ضمن التشكيلة النباتية في جناح مشتله للتعريف بها منها الباشيرة وهي إحدى انواع نبات الزينة البامبو وتعرف بالصين بنبات المال الذي يجلب الحظ ونبات المورنغا المستورد من مصر حيث يقوم بزراعته وبيع البذور في مشتله وهو نبات له فوائد صحية كبيرة حيث جذبت هذه الأنواع الزوار.

ولفت عدد من أصحاب المشاتل المشاركة إلى أن عودة معرض دمشق الدولي تؤكد عودة الحياة إلى طبيعتها في سورية بلد الحضارة والتي تشتهر بأنواع مختلفة من الزهور تعد من تراثها.

ونوه عدد من زوار المشاتل الزراعية إلى التنوع الكبير والترتيب المتميز الذي شكل فرصة لالتقاط الصور التذكارية التي بدت كأنها في حدائق طبيعية ضمن لوحة لونية متميزة فضلا عن البروشورات التعريفية بأنواع البذور والفوائد الطبية لكل نبتة.