أطباء دمشق يطرحون جديد تشخيص الأورام وعلاجها

2019-04-25 15:41:52

انطلقت في دار الأسد للثقافة والفنون اليوم الخميس فعاليات المؤتمر العلمي السنوي الثاني عشر لنقابة أطباء دمشق وعلى جدول أعماله أكثر من 90 محاضرة موزعة على 13 جلسة علمية لثلاثة أيام تتركز عناوينها على الجديد في تشخيص الأورام وعلاجها.

ويتضمن المؤتمر الذي ينظم بالتعاون مع وزارات الصحة والتعليم العالي والدفاع والداخلية إضافة لمحاضرات الأطباء من اختصاصات الغدد والقلبية والصدرية والهضمية والجراحية والنسائية والعظمية والعصبية والعينية عدداً من الأبحاث والدراسات العلمية لطلاب الدراسات العليا.

وفي كلمة له خلال افتتاح المؤتمر لفت معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي إلى أهمية المؤتمر لتبادل الخبرات والتجارب ورفع سوية ممارسة المهنة عبر الاطلاع على كل ما هو جديد فيها من جهة ولموضوعه حول جديد تشخيص الاورام وعلاجها من جهة ثانية كونه بات يأخذ مدى واسعاً على الساحة العلمية لما له من آثار وانعكاسات على صحة المجتمع.

وأكد خليفاوي التزام الوزارة ببرامج التعليم الطبي المستمر وتأهيل العاملين فيها كأولوية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى.

بدوره بين نقيب أطباء دمشق الدكتور يوسف أسعد أنه ستجري على هامش المؤتمر ولأول مرة مسابقة بين 30 بحثاً لطلاب الدراسات العليا والأطباء المقيمين مسجلاً في مجلة علمية محكمة.

ولفت أسعد إلى أن النقابة تحرص على الالتزام بمسؤوليتها الاجتماعية إلى جانب أدوارها الطبية والنقابية كمعالجة اسر الشهداء والجرحى مجاناً في العيادات الخاصة وتنظيم ندوات توعوية ونشر الثقافة الطبية.

مدير شؤون الشهداء والجرحى والمفقودين اللواء نبال بدر نوهت في كلمتها بالجهود التي بذلها الأطباء وكل العاملين بالقطاع الصحي طوال سنوات الحرب على سورية في المشافي والعيادات حيث استطاعوا الوصول إلى نتائج “متميزة” في تدبير حالات صعبة وحرجة.

وافتتح على هامش المؤتمر معرض طبي تطرح فيه 35 شركة تجهيزات طبية وصناعات دوائية أحد منتجاته ويعود ريعه لصندوق دعم الجرحى وذوي الشهداء.

#شارك