افتتاح فعاليات الأولمبياد الوطني الثالث للناشئين بمشاركة 2167 لاعبا ولاعبة

2017-08-03 12:17:11


افتتحت فعاليات الأولمبياد الوطني الثالث للناشئين  والذي يقام في محافظات دمشق وريفها وحلب  وحمص واللاذقية بمشاركة 2167 لاعبا ولاعبة.
وشهد حفل الافتتاح المركزي الذي أقيم في ساحة ضريح الجندي المجهول في قاسيون بدمشق فقرات فنية متنوعة قدمتها فرقة الفنون الشعبية لطلائع البعث.
وأشار رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة إلى الجهود الكبير التي بذلت لإنجاح الأولمبياد على كل المستويات في ظل المشاركة الواسعة من مختلف المحافظات لافتا إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها الشهداء لتبقى الرياضة مستمرة في الملاعب والمنشآت.
وأكد اللواء جمعة أن الرياضيين سيبذلون قصارى جهدهم لتحقيق الإنجاز تلو الآخر لرفع علم سورية عاليا لتبقى مستمرة في عطاءاتها ونشاطاتها.
من جهته بين محافظ حمص طلال البرازي خلال افتتاح الأولمبياد في حمص أن استضافة الأولمبياد تثبت أن المحافظة عادت إلى ألقها الرياضي السابق حيث استطاعت بفضل رياضييها وكوادرها إعادة بناء قواعد العديد من الألعاب التي تأثرت خلال السنوات الماضية لافتا إلى تميز رياضييها خلال بطولات الجمهورية في أغلب الرياضات وقدرتهم على إثبات مواهبهم.
وأشار أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي تكليفا عزام ميلاد إلى الجهود التي بذلها فرع الاتحاد الرياضي في المحافظة لدعم الرياضيين وتقديم كل ما يلزم لإعادة تنشيط مختلف الألعاب إلى جانب جهوده في إنجاح الأولمبياد الوطني.
بدوره أكد رئيس فرع الاتحاد الرياضي في المحافظة عبد الإله بوطا اتخاذ الفرع جميع الاستعدادات اللازمة لإنجاح الاولمبياد الذي تستضيفه المحافظة للمرة الأولى.
وخلال افتتاح الأولمبياد في صالة الأسد الرياضية بحلب بين محافظ حلب حسين دياب أن هذه البطولة ستكون محطة مهمة على مستوى إعادة تأهيل المنشآت والصالات والملاعب الرياضية في المحافظة والتي تضررت جراء الإرهاب لإعادة الألق الرياضي واستضافة المزيد من البطولات القادمة مؤكدا أن المحافظة لن تدخرا أي جهد في سبيل عودة كل أشكال الحياة إلى حلب.
من جهته أوضح أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار أن استضافة حلب هذه التظاهرة الرياضية التي تتزامن مع ذكرى تأسيس الجيش العربي السوري تؤكد أن حلب الصامدة المنتصرة تعافت من الإرهاب الذي حاول أن يقتل فيها الحياة ويدمر كل مكوناتها وستبقى عنوانا للنصر والعزة والإباء.
وتمنى نجار النجاح لمنافسات البطولة داعيا الرياضيين إلى مواصلة التدريب والتحضير الجيد وتحقيق أفضل النتائج ورفع علم الوطن عاليا في كل المحافل العربية والدولية.

رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي في المحافظة أحمد منصور أكد أن حلب قادرة بإمكاناتها وخبراتها على تنظيم واستضافة أقوى وأهم البطولات الرياضية محليا ودوليا وأن إقامة الأولمبياد فيها تعكس الإرادة والتصميم والعمل الجاد لإعادة حلب إلى أفضل مما كانت عليه سابقا متوقعا أن تشهد البطولة منافسات قوية ونتائج متقدمة وخاصة أن الفرق المشاركة استعدت بصورة لائقة.

يشار إلى منافسات الاولمبياد تشمل ألعاب كرات السلة واليد والطائرة والطاولة والمضرب والريشة الطائرة ألعاب القوى والسباحة والشطرنج والدراجات والرماية والترياثلون والمبارزة والجمباز والقوس والسهم والكاراتيه والتايكوندو والاثقال والجودو والمصارعة والكيك بوكسينغ والملاكمة.