درهم وقاية - تجنّب أخطار الترددات اللاسلكية

2017-01-24 14:12:10

يعيش الأنسان اليوم في بحر من الترددات اللاسلكية، خصوصاً تلك المنبعثة من الهاتف الجوال.

وأظهرت بحوث وجود شكوك جدية بين التعرض لكميات عالية من الترددات اللاسلكية وزيادة احتمال الإصابة بالسرطان، خصوصاً سرطان المخ والثدي والدم. وللوقاية من الآثار السلبية للترددات اللاسلكية من الضروري الأخذ بالخطوات الآتية من أجل الاستعمال الصحيح للجوال:

- استخدام التقنيات الحديثة التي تحجب عنك كميات كبيرة من الترددات اللاسلكية. ويؤكد المصنعون أن مثل هذه التقنيات لا تعوق أبداً القدرة على الاتصال بك.

- أترك هاتفك بعيداً من وجهك قدر المستطاع من خلال استعمال مكبر الصوت أو استخدام سماعات الأذن مع ميكروفون أو سماعة بلوتوث، مع ابقاء الهاتف في الجيب.

- عدم الاتصال اذا كانت الشبكة ضعيفة لأن الجوال يعمل بأقصى قدرته، ما يضاعف وتيرة الترددات مرات عدة أكثر للاتصال بالشبكة، ويحصل مثل هذا الأمر في الأماكن الضيقة وفي المصعد وفي الممرات تحت الأرض وفي السيارة وفي الأماكن التي تكون فيها الشبكة ضعيفة.

- عدم وضع الجوال على الأذن في اللحظات الأولى لفتح الخط، وضرورة التأكد من وجود الشخص الذي ترغب في التحدث اليه.

- عدم الاتصال لوقت طويل، فكلما طال أمد الاتصال زاد التعرض لكميات أكبر من الترددات اللاسلكية.

- حبذا لو تم استعمال الجوال للأمور الطارئة والمهمة مع الابتعاد عن المحادثات الطويلة واللجوء الى استعمال الهاتف السلكي الأرضي لهذا الغرض.

- حاول أن تستعمل الرسائل النصية بدل المكالمات قدر المستطاع، فهذا أضمن لسلامتك.

- تجنب أخذ الجوال معك الى فراش النوم أو وضعه تحت مخدتك لأن الموجات المنبعثة منه تؤثر في كهرباء المخ.

#شارك