سوار إلكتروني لمراقبة البولنديين المتخلفين عن تسديد نفقات أطفالهم الغذائية

2017-01-24 13:33:28

أعلنت وزارة العدل البولندية عن إرغام آلاف البولنديين الذين يتهربون من دفع قيمة النفقة الغذائية المخصصة لأطفالهم، على وضع سوار إلكتروني.

وجاءت تصريحات نائب وزير العدل البولندي ميخال فويتشيك، رداً على سؤال لمحطة "تي في بي" العامة بشأن اكتظاظ السجون الذي قد يتسبب بدخول قانون ينص على سجن الأهل الذين يتخلفون عن سداد قيمة النفقة الغذائية لأطفالهم لثلاثة أشهر متواصلة كحد أدنى وعام واحد كحد أقصى.

ويحدد السجل الوطني للمستحقات عدد الاشخاص الذين لم يدفعوا المستحقات الغذائية لأطفالهم بـ305 آلاف (95 في المئة منهم من الآباء)، كما أن القيمة الإجمالية للأموال المستحقة على هؤلاء تزيد عن بليوني يورو، أي أكثر من سبعة آلاف يورو لكل شخص في المعدل.

وبالتالي، سيحمل التطبيق الصارم للقانون المقبل، أعباء كبيرة على نظام السجون في بولندا، إذ بلغ عدد الأشخاص الذين كانوا يمضون عقوبة بالسجن بسبب عدم دفع النفقة الغذائية لأطفالهم في نهاية العام 2016، حوالى 3700، بينما كان 1600 شخص في انتظار إيداعهم السجن.

وأوضح فويتشيك إلى أن اللجوء إلى السوار الإلكتروني سيسمح باقتصاد مبالغ كبيرة، إذ يكلف حوالى 80 يورو شهرياً عن كل شخص، في حين يرتب كل سجين تكلفة تزيد عن 800 يورو.

كما تتميز هذه الوسيلة بأنها تتيح مراقبة الاشخاص الذين لا يلتزمون بدفع مستحقاتهم ويعملون بشكل سري، ويدعون عدم امتلاكهم الموارد اللازمة للالتزام بموجباتهم.

#شارك