وزارة الزراعة واتحاد الفلاحين يناقشان الرؤى والخطط المستقبلية للنهوض بواقع القطاع الزراعي

2017-03-16 11:55:45
ناقش المشاركون في الاجتماع الذي عقدته وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي مع الاتحاد العام للفلاحين بالأمس واقع تنفيذ الخطة الإنتاجية الزراعية للموسم الشتوي 2016-2017 والصعوبات التي تواجه الفلاحين في عملهم والحلول المقترحة إضافة إلى مستلزمات الإنتاج الزراعي النباتي والحيواني وخطة الحراج واستصلاح الأراضي وواقع الثروة الحيوانية ومشروع تسجيلها وترقيمها وسبل التخفيف عن الفلاحين المتضررين من الجفاف والكوارث الطبيعية.
وأكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري ضرورة العمل مع المنظمات الفلاحية بشكل مشترك للنهوض بواقع القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني لافتا إلى أنه ستتم مناقشة الرؤى والخطط المستقبلية لاتحاد الفلاحين وسبل التغلب على الصعوبات التي تعترض التنفيذ وبحث أفكار استثمارية جديدة وإعادة زراعة الأراضي التي أعاد لها الجيش العربي السوري مؤخرا الأمن والاستقرار.
بدوره كشف مدير عام المصرف الزراعي التعاوني ابراهيم زيدان أن باخرة الأسمدة ستصل خلال عدة أيام حيث أنهى المصرف استعداداته بوضع جدول توزيع الأسمدة لجميع فروعه بالتعاون مع وزارة الزراعة والاتحاد العام للفلاحين.
من جانبه أشار رئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد صالح ابراهيم إلى أن الاجتماع هو لمتابعة واقع الخطة الموضوعة لهذا العام والصعوبات التي تواجه تنفيذها ومنها قلة المحروقات والأسمدة وزيادة أسعار الأسمدة الآزوتية لافتا إلى تكامل عمل الاتحاد مع الوزارة للتخفيف من معاناة الفلاحين وتحسين واقع الفلاح الزراعي والمعيشي بما يشمل مستلزمات الإنتاج ودور المرأة العاملة في القطاع الزراعي والمشاريع متناهية الصغر.
حضر الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة الزراعة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين والمديرون المركزيون في الوزارة.

#شارك