حقّق نجاحات جديدة في حياتك عبر هذه الخطوات

2019-01-24 14:54:45

يطمح كل شخص لتحقيق النجاح في حياته، فهو الوسيلة للانتقال من الحسن إلى الأحسن، ولكن هناك أشخاص لا يكتفون بقدر محدود من النجاح، ويعملون لبلوغ أعلى مستويات التميز التي تبهر الجميع.

والنجاح لا ينحصر بأن تكون مليونيراً أو أن تقتني سيارة من أحدث وأغلى الموديلات، وإنما تتمثل بتحقيقك إنجازات باهرة تكسبك الجوائز والمكافآت، أو وصولك إلى مرحلة الخبير في مجال عملك من وجهة نظر زملائك الذين يستشيرونك في كل الأمور،  والشخص الطموح يراوده سؤال دائم حول مدى رضاه عن مستوى النجاح الذي بلغه، ويسعى إلى تطوير ذاته وبلوغ أعلى درجات النجاح.

ويقدم خبراء موقع “بيت.كوم”، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، 7 خطوات تساعدك على التقدّم والنجاح في حياتك:

اقرأ الكتب المتعلّقة بمجال عملك: لن تتمكن من تحقيق المزيد من النجاحات، إن لم تسعَ جاهداً للتطوّر ومواكبة آخر التطورات في مجال عملك، وحان الوقت لقراءة الكتب التي لم يتسنَ لك قراءتها، وقم بإعداد قائمة بالكتب المهمة التي يجب عليك قراءتها سواء كانت متعلقة بحياتك المهنية أو اهتماماتك خارج العمل، فقراءة كتب جديدة سيساعدك على اكتشاف فرص وأمور جديدة تحفزك لتحقيق المزيد من النجاحات.

وأشار استبيان “بيت.كوم” حول “الإنجازات الشخصية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، إلى أن القراءة تساهم في إثراء الحياة الشخصية والمهنية للفرد، بحسب 41% من المشاركين.

ساعد الآخرين: لا يقتصر عمل الخير على الجمعيات الخيرية فحسب، إذ يمكن أن يشمل ذلك مساعدة صديق أو قريب، أو دار أيتام أو مسنين، أو مستشفيات أو مراكز أبحاث، وتقديم يد العون للآخرين هو أفضل وسيلة لاستغلال وقت فراغك بأفضل طريقة ممكنة، فالسعادة التي سترسمها على وجوه الآخرين، والتأثير الإيجابي الذي ستتركه في حياتهم لا يقدّر بثمن.

وجاء في استبيان “بيت.كوم” حول “رمضان في مكان العمل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” يونيو (حزيران) 2016، أن 94.9% من المشاركين يكثفون أعمالهم الخيرية خلال رمضان، و96.1% منهم يستغلون الشهر الفضيل لتحسين حياتهم.

كوّن صداقات جديدة: يكتشف العديد من الأشخاص بعد تحقيقهم لنجاحات باهرة في حياتهم أن علاقاتهم الاجتماعية محدودة، وأنهم أهملوا تكوين صداقات حقيقية بالكامل، وإن كنت واحداً من أولئك الأشخاص فلا تقلق، بإمكانك تكوين صداقات جديدة عبر الانضمام الى النوادي الرياضية، ونوادي القراءة، والمنصات المهنية الرائدة على شبكة الإنترنت، مثل منصة “تخصصات بيت.كوم”، فهي تعد وسيلة متميزة للتواصل مع غيرك من المهنيين العاملين في مجالك.

شارك خبراتك ومعارفك: بعد وصولك لهذه المرحلة المتقدمة من النجاح في حياتك المهنية، لا شك بأنك أصبحت خبيراً في مجال عملك وبات لديك العديد من المؤلفات والمقالات والعروض التقديمية، فحان الوقت الآن لمشاركة خبراتك ومعارفك مع الآخرين ونشر هذه المؤلفات عبر المجلات أو إنشاء مدونة خاصة بك أو تأليف كتاب.

اكتسب مهارات جديدة: أظهر استبيان “بيت.كوم” حول “التعليم في شركات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، مارس (آذار) 2015، أن 97% من المهنيين في المنطقة ملتزمون بالتعلّم المستمر، ومازال هناك فرصة لتعلّم مهارات جديدة، فسواء كنت ترغب بتعلّم هواية أو لغة جديدة أو اكتساب مهارة جديدة متعلقة بمجال عملك، ستجد اليوم على شبكة الإنترنت العديد من الدورات تفيدك في تعلّم المهارات التي تهمك بطريقة سهلة وسريعة.

تخلّص من العادات السيئة: يمكنك اتباع عادات صحية، سواء كان ذلك عن طريق الحصول على قسط وافر من النوم أو اتباع نمط حياة صحي في الأكل والشرب، أو تحقيق توازن أفضل بين حياتك الشخصية والمهنية، ورأى 33% من المهنيين أن تحقيق توازن أفضل بين حياتهم المهنية والشخصية سيجعلهم يشعرون بالمزيد من الرضا في حياتهم، وذلك وفق “استبيان بيت.كوم” حول “الإنجازات الشخصية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، وعليه، قم بإعداد قائمة بالعادات التي ترغب بتغييرها، ومن ثم حدّد وقت واقعي لتغيير كل عادة لا تحبها، وتابع التقدّم المُحرز بشكل منتظم وكافئ نفسك عند تحقيق أي من أهدافك.

الدخول في تجارب جديدة: هل تحلم بتسلّق الجبال والقمم العالية أو المشاركة في ماراثون، أو حتى تجربة وصفات جديدة أو رسم مناظر طبيعية خلابة؟ حان الوقت الآن لتحقيق هذه الأحلام! ستتفاجأ من الأثر الايجابي الذي سيتركه القيام بهذه الأمور البسيطة في حياتك.

#شارك