ارتفاع منسوب تخزين عدد من السدود في درعا يمهد لموسم زراعي مبشر

2019-02-21 17:22:07

شهدت سدود محافظة درعا تحسناً كبيراً في منسوب المياه المخزنة فيها نتيجة الهطولات المطرية وهو ما اسهم في بلوغ 3 سدود حد التخزين الأعظمي في ريف درعا الغربي.

وبين المهندس منير العودة مدير الموارد المائية بدرعا أن سد غدير البستان امتلأ بالكامل وبلغ تخزينه الاعظمي 8ر5 ملايين متر مكعب وكذلك سد تسيل حيث بلغ تخزينه نحو 7 ملايين متر مكعب فيما شارف سد عابدين على الامتلاء حيث بلغ تخزينه 3ر5 ملايين متر مكعب من أصل 5ر5 ملايين متر مكعب مشيراً إلى أن تخزين سد الشهيد باسل الأسد وهو أكبر سدود المحافظة بلغ حتى الآن 13 مليون متر مكعب من اصل 20 مليون متر مكعب.

وأوضح أن امتلاء هذه السدود لم يكن ليحصل لولا عودة الاستقرار إلى محافظة درعا حيث عمدت المجموعات الإرهابية المسلحة خلال فترة سيطرتها على ريف المحافظة إلى إفراغ السدود من المياه والعبث بأجسامها وهو ما تسبب بضياع كميات هائلة من المياه وحرمان المزارعين من الاستفادة منها مشيرا انه للمرة الاولى منذ خمس سنوات تمتلئ السدود المذكورة بالمياه.

ولفت العودة إلى وصول تخزين سد غربي طفس إلى 2ر1 مليون متر مكعب من أصل 5ر2 مليون موضحاً ان المديرية فتحت مفرغات سدي العلان والشيخ مسكين نظرا لحاجتها للصيانة حيث تم التعاقد مع الشركة العامة للدراسات المائية لاعادة تقييم واقعها.

وبين مدير الموارد المائية أن سد الشهيد باسل الأسد تعرض لبعض التخريب في قمته حيث تم التعاقد مع الاسكان العسكري فرع 8 لصيانة السد بكلفة 50 مليون ليرة وهذه الأعمال لا تؤثر على مفيضه.

وحول أثر ارتفاع تخزين المياه في سدود الريف الغربي على الزراعة أوضح العودة أن نحو 5000 هكتار غرب درعا تعتمد في الري على مياه سدود غدير البستان وتسيل والشهيد باسل الأسد وهو ما سيكون له أثر إيجابي واضح على الموسم الزراعي بصورة عامة.

#شارك