انطلاق أعمال قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي في العاصمة الكازاخية أستانا

2018-11-08 15:05:46

بدأت اليوم أعمال قمة بلدان منظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تستضيفها العاصمة الكازاخستانية (أستانا) بمشاركة قادة ووزراء خارجية دول المنظمة الست وهي أرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزستان وروسيا وطاجيكستان.

وتمت خلال الجلسة العامة مراجعة ومناقشة القضايا المتعلقة بالأمن الدولي والإقليمي وتفاعل الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي ضمن المنظمة أو على الساحة الدولية.

قادة دول المنظمة قرروا ايضا خلال اجتماعهم الحالي عدم بحث مشروع إنشاء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الموحدة ورفعوا هذه المسألة من جدول أعمال الاجتماع حيث سيتم طرحها على وزراء دفاع دول المنظمة لاحقا في حين أن الوثائق المتعلقة ببقية بنود جدول الأعمال تم التوافق عليها.

مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف أعلن أمس أن الرئيس فلاديمير بوتين سيبحث خلال اجتماع المنظمة مسألة محاربة الإرهاب وتبادلا مفصلا للآراء حيال القضايا الرئيسية لتوفير الأمن الإقليمي وعددا من القضايا الدولية.

وكانت المنظمة اكدت خلال اجتماعها العام الماضي دعمها لسيادة ووحدة الأراضي السورية وحل الأزمة فيها بالسبل السياسية عبر حوار سوري سوري واسع دون أي تدخل خارجي ودعت للقضاء على التهديد الإرهابي في سورية بأسرع وقت محذرة من توجه إرهابيين أجانب إلى دول المنشأ أو إلى دول أخرى لتنفيذ اعتداءات إرهابية بما في ذلك بصفة لاجئين.

المنظمة التي تأسست عام 1992 تسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف في المجالين السياسي والعسكري منها ضمان الأمن الجماعي والدفاع عن سيادة أراضي الدول الأعضاء واستقلالها ووحدتها كما تسعى إلى التعاون العسكري والحفاظ على الأمن والسلم في المنطقة ومحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وينص ميثاق المنظمة على امتناع الدول الأعضاء عن استعمال القوة أو التهديد فيما بينها وعن الانضمام إلى أحلاف عسكرية أخرى كما نص على أن الاعتداء على أي عضو في المجموعة يعتبر اعتداء على بقية الأعضاء.

يذكر أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي تتخذ من العاصمة الروسية موسكو مقرا لها بينما تتناوب الدول الأعضاء على رئاسة المنظمة لولاية مدتها سنة واحدة.

#شارك