49 فنانا يوجهون التحية لإبداع الفنان علي السرميني

2019-01-10 10:47:19

تسعة وأربعون فنانا من الفنانين التشكيليين السوريين المخضرمين وعدد من المواهب السورية الواعدة اجتمعوا في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة لتكريم الفنان التشكيلي الدكتور علي السرميني. الفنان المخضرم ناجي عبيد ورغم وضعه الصحي الصعب كانت له لفتة محبة للفنان السرميني من خلال مشاركته بلوحة تعكس المزيج المحلي من العادات السورية المبنية على الحب والاهتمام بالمنزل منكهة بأسلوب الفنان عبيد الخاص حيث أكد ابنه محمد أن مشاركة والده بهدف التأكيد أن سورية مهد الحضارات والجمال والفن وتقدير للقامات صاحبة البصمة في الهوية السورية بلمستها الأنثوية العميقة وعنفوان زنوبيا وجمال الصخر السوري وفضاء الكون الأزرق. وحاكت الفنانة التشكيلية فاطمة اسبر لوحتها التي شاركت بها في المعرض لتعكس من خلالها الصفاء الروحي والانسجام بين ذاتها والألوان والقماش منوهة بالحركة التشكيلية السورية التي لم تتوقف من خلال إقامة المعارض الجماعية والفردية وتحتاج في المرحلة الحالية إلى أن تقترن بالحركة النقدية المواكبة للفن وتنميته. الفنان التشكيلي بشير بدوي قدم من حلب للمشاركة في المعرض فحمل عنوان عمله “حنين” مستخدما فيه الألوان الزيتية مبينا أهمية المعارض الجماعية فوصفها بلقاءات الحب والارتقاء لاسيما إذا كرمت أسماء فنية مثل السرميني الذي ترك أثره على الأجيال. وتحدثت لوحة الفنانة التشكيلية رندة تفاحة عن الأمل والتمسك برموز الحضارة السورية اضافة لتصوير المشاعر الإنسانية التي عبرت عنها من خلال حركات الجسد والوجوه في اللوحة مؤكدة أهمية الفنانين التشكيليين المخضرمين وما تعكسه المعارض الجماعية من حالة صحية وجميلة يعكسها اللقاء بين المشاركين وتبادل الخبرات والمعارف. مشاركة الفنان محي الدين الحمصي من خلال عمل تحدث عن الحالة العامة في سورية المصبوغة بلون الأمل والتطلع إلى المستقبل الذي عكسه اللون الأبيض لون الصفاء والنقاء مبينا أن برنامج تكريم القامات الفنية الكبيرة بدأ منذ العام الماضي بتكريم الفنان الراحل محمد علي الحمصي ثم الفنان الكبير عبد المنان شما ليكون بداية العام تكريم الدكتور السرميني صاحب التجربة المميزة والمدرسة الخاصة في أعماله الفنية الممتدة لسنوات طويلة من العطاء. ولمشاركة الفنانة أسمى الحناوي في المعرض مكانة وجدانية تعنيها على الصعيد الشخصي كونها من طلاب الدراسات العليا في كلية الفنون الجميلة والدكتور السرميني من الساتذة الذين قدموا لها الكثير من العلم والجهد والاهتمام في حين حملت لوحتها عنوان “بورتريه” لوجه بملامح تعبيرية بسيطة بتفاصيل مبهمة. والفنانون المشاركون في المعرض التكريمي الفنان الراحل وحيد مغاربة والفنانون أدوارد شهدا وجورج عشي وعبد الرحمن مهنا وسموقان وأيمن الدقر وسعد يكن وأنور الرحبي وأسمى الحناوي وأكسم سلوم وباسم دحدوح وبديع جحجاح وبشار برازي وبشير بشير وجبران هدايا وجمعة نزهان وخولة العبد الله ورنيم لحام وزهير حضرموت وسائد سلوم وسناء قولي وسوسن جلال وصلاح الخالدي وعبد المنان شما وعبد الناصر شعال وعدنان حميدة وعصام المأمون وعصام اليوسف ومحمد الركوعي ومحمد زيدان ومحمد غنوم ومحمود جوابرة ومصباح الببيلي وممدوح قشلان وموفق مخول وميسر كامل ونبيل رزوق ونذير بارودي ونزار حطاب ونعمت بدوي ونعيم شلش ونورا الكوا ووليد الاغا.

#شارك