وحدات الجيش تدمر بضربات مكثفة أوكاراً لإرهابيي “جبهة النصرة” في قرية بداما بريف إدلب الجنوبي الغربي

2019-05-12 10:12:55

بتحريره بلدة كفرنبودة من الإرهاب يحقق الجيش العربي السوري إنجازاً جديداً لجهة تأمين قرى وبلدات ريف حماة الشمالي التي كانت تتعرض لاعتداءات متكررة بالقذائف من قبل التنظيمات الإرهابية.

كاميرا الأخبار جالت برفقة ثلة من أبطال الجيش العربي السوري في البلدة المحررة من الإرهاب التي تظهر فيها آثار المعارك الضارية التي خاضها رجال الجيش ضد التنظيمات الإرهابية التي كانت تسيطر على البلدة.

مراسل الأخبار في حماة ذكر أن عملية تحرير كفرنبودة تحققت بعد عمليات دقيقة ومركزة دكت خلالها وحدات الجيش العربي السوري مواقع الإرهابيين ووضعت حداً لوجودهم في البلدة قبل أن توسع نطاق الأمن والأمان في ريف حماة الشمالي ليشمل البانة والعريمة وتل عثمان وقلعة المضيق وباب الطاقة التي اتخذت منها التنظيمات الإرهابية منطلقا لتنفيذ اعتداءاتها على المناطق الآمنة المجاورة بالقذائف الصاروخية والهاون ورصاص القنص مشكلة تهديداً مباشراً للأهالي وحياتهم ما أدى إلى استشهاد وجرح المئات منهم.

وضع حد للاعتداءات الإرهابية وتخليص الأهالي من ارهاب آلاف التكفيريين وإعادة الأمن والاستقرار إلى القرى والبلدات كان على الدوام في قائمة الأولويات بالنسبة للجيش العربي السوري في إطار دوره في حماية هذه المناطق وتحريرها أسوة بجميع المناطق التي ابتليت بالإرهاب وتحطيم أحلام مشغليهم في الخارج.

#شارك